اسرار | بالارقام والتفاصيل .. أكثر من 15 ألف انتهاك ارتكبتها مليشيا الحوثي خلال هذه الأشهر بمحافظة واحدة فقط

بالارقام والتفاصيل .. أكثر من 15 ألف انتهاك ارتكبتها مليشيا الحوثي خلال هذه الأشهر بمحافظة واحدة فقط

اسرار سياسية:

رصد مكتب وزارة حقوق الإنسان في محافظة الجوف 15 الف و 359 حالة انتهاك ارتكبتها ميليشيا الحوثي الإرهابية بحق المدنيين في المحافظة منذ شهر يناير الماضي وحتى نوفمبر من هذا العام.

واوضح بيان صادر عن المكتب، أن فريق الرصد والتوثيق التابع للمكتب سجل خلال الفترة المذكورة 20 حالة قتل و36 إصابة اما بشكل مباشر أو نتيجة انفجار الالغام التي زرعتها الميليشيات الحوثية .

واضاف البيان أنه تم تسجيل سبع حالات تدمير مركبات بفعل الالغام و(15) حالة اختطاف واعتقال، و(50) حالة تجنيد للأطفال ومنهم دون سن الخامسة عشر .

وأشار البيان إلى حرمان ( 15) الف حالة من التعليم و تجنيد للاطفال وصغار السن وطلاب المدارس ضمن الدورات الصيفية، تسجيل (136) حالة تهجير ونزوح من المعارضين وابناء القبائل .

كما وثق البيان (10) حالان نهب وسرقة لمحلات تجارية وممتلكات عامة و(25) حالة اعتداء على اراضي وممتلكات ابناء القبائل بمناطق الجوف، و(5) حالات تعطيل وتوقف مراكز صحية عن تقديم الخدمات الصحية للمواطنيين بمديريات الجوف .

ولفت البيان إلى (30) من موظفي وكادر المراكز الصحية لمديريات الجوف توقفوا عن العمل وهو ما تسبب بحرمان المئات من ابناء المديريات من الخدمات الصحية والطبية.

وكشف البيان عن استحداث الميليشيات الحوثية (10) سجون ومعتقلات بمناطق متفرقة بالجوف، و(15) حاجز ونقاط لإعاقة تنقل المواطنين في بعض المديريات.

وتطرق البيان إلى استحواذ الميليشيات الحوثية على المساعدات الاغاثية والتلاعب بالاحتياجات الأساسية للمواطنين من المشتقات النفطية ومادة الغاز المنزلي وحرمانهم من خدمات الكهرباء وغيرها من الخدمات الاساسية كالتعليم والصحة والمياة و الصرف الصحي وغير ذلك من الخدمات.

وناشد المكتب كافة الهيئات والمنظمات المحلية والدولية المعنية وفي مقدمتها مفوضية حقوق الإنسان ومكتب المنسق الإنساني ومكتب المبعوث الأممي إدانة هذه الممارسات الشنيعة والجرائم الجسيمة بحق المواطنين وتحمل مسؤولياتها في مناصرة هذه القضايا لدى المحافل الدولية كمجلس حقوق الإنسان العالمي وهيئات حقوق الإنسان المختلفة وذلك لحشد الجهود الكفيلة باتخاذ موقف حاسم تجاه هذه المليشيا المتمردة المهددة للسلم والأمن الدوليين والمناهضة لجهود إحلال السلام والاستقرار في البلاد.

وطالب المنظمات العاملة في مجال الاستجابة الإنسانية إلى الإسراع في تقديم المساعدة للنازحين من ابناء محافظة الجوف الذين نزحوا الى مارب وشرق الجوف وحرموا من ابسط المساعدات الإنسانية والاغاثية .

شارك

آخر الاخبار