(ميون) تتضامن مع نساء اليمن : الانتهاكات بحق اليمنيات يهدد أمن واستقرار المجتمع

منظمة ميون تتضامن مع نساء اليمن الضحايا : الانتهاكات بحق اليمنيات يهدد أمن واستقرار المجتمع

اسرار سياسية:

قالت منظمة ميون لحقوق الإنسان إن النساء في اليمن يعشن وضعا مأساويا منذ اندلاع الصراع حيث أعداد الانتهاكات ضد النساء في صدارة انتهاكات حقوق الإنسان محرومات من المساواة في الكرامة والحقوق.

وأكدت المنظمة في بيان تضامني مع النساء ضحايا الانتهاكات في اليمن بالتزامن مع إحياء اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، توثيقها انتهاكات جسيمة بحق النساء خصوصا القاطنات في مناطق سيطرة جماعة الحوثي.

واستعرضت أبرز تلك الانتهاكات “القتل والإخفاء القسري والاختطاف والاعتداء داخل السجون والتهجير والحرمان من التعليم والحرمان من الوصول إلى الرعاية الصحية وتزويج القاصرات وتقييد حرية الحركة والتنقل علاوة على تعرضهن للتهديد بالاختطاف والقتل لمجرد التعبير عن آرائهن على وسائل التواصل الاجتماعي”.

و أكدت المنظمة وجود المئات من النساء الريفيات اللاتي يواجهن يوميا خطر الالغام التي زرعتها جماعة الحوثي في الطرقات والمزارع، كما تعاني مئات غيرهن من العنف النفسي والمعنوي جراء فقدان اطفالهن المجندين من قبل جماعة الحوثي والمتواجدين في خطوط القتال الأولى .

وجددت تضامنها مع النساء ضحايا الانتهاكات في اليمن خلال سنوات الصراع، والذي تعتبره المنظمة تهديدا لأمن واستقرار المجتمع بأكمله.

وأضافت المنظمة “نحن إذ نرفض العنف ضد اليمنيات بكل صوره وأنواعه من أي طرف كان، نؤكد على ضرورة قيام منظمات المجتمع المدني ومكاتب الأمم المتحدة في اليمن وبقية المنظمات الدولية بالضغط على جماعة ‎الحوثي للإفراج عن مئات المعتقلات والعمل على سلامتهن وعدم التعريض بكرامتهن”.

نص البيان:

تعيش النساء في اليمن منذ اندلاع الصراع وضعا مأساويا حيث أعداد الانتهاكات ضد النساء في صدارة انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن محرومات من المساواة في الكرامة والحقوق.

لقد وثقت المنظمة انتهاكات جسيمة بحق النساء خصوصا القاطنات في مناطق سيطرة جماعة الحوثي أبرزها القتل والإخفاء القسري والاختطاف والاعتداء داخل السجون والتهجير والحرمان من التعليم والحرمان من الوصول إلى الرعاية الصحية وتزويج القاصرات وتقييد حرية الحركة والتنقل علاوة على تعرضهن للتهديد بالاختطاف والقتل لمجرد التعبير عن آرائهن على وسائل التواصل الاجتماعي.

كما تؤكد المنظمة وجود المئات من النساء الريفيات اللاتي يواجهن يوميا خطر الالغام التي زرعتها جماعة الحوثي في الطرقات والمزارع، كما تعاني مئات غيرهن من العنف النفسي والمعنوي جراء فقدان اطفالهن المجندين من قبل جماعة الحوثي والمتواجدين في خطوط القتال الأولى .

وفي اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة تجدد منظمة ميون تضامنها مع النساء ضحايا الانتهاكات في اليمن خلال سنوات الصراع، والذي تعتبره المنظمة تهديدا لأمن واستقرار المجتمع بأكمله.

ونحن إذ نرفض العنف ضد اليمنيات بكل صوره وأنواعه من أي طرف كان، نؤكد على ضرورة قيام منظمات المجتمع المدني ومكاتب الأمم المتحدة في اليمن وبقية المنظمات الدولية بالضغط على جماعة ‎الحوثي للإفراج عن مئات المعتقلات والعمل على سلامتهن وعدم التعريض بكرامتهن.

صادر عن منظمة ميون لحقوق الانسان

28 نوفمبر 2023

شارك

آخر الاخبار