شاهد | ألوية عسكرية جديدة تنضم إلى قوات المقاومة الوطنية .. طارق صالح يرفع جاهزية القتال ويؤكد أن العزيمة مرتفعة لكسر شوكة المعتدي | فيديو وتفاصيل

شاهد .. ألوية جديدة تنضم إلى قوات المقاومة الوطنية  وطارق صالح يرفع جاهزية القتال ويؤكد أن العزيمة مرتفعة لكسر شوكة المعتدي

اسرار سياسية 

أكد العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، عضو مجلس القيادة الرئاسي- قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي؛ أن العزيمة على أشُدِّها لتحقيق النصر الوطني المؤزَّر.

وقال عضو مجلس القيادة الرئاسي، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، أرفقها بصورة من لقائه مع قيادات محور البرح غرب تعز: “في لقاءات مستمرة مع قيادات المحاور عنوان النصر المؤزّر بإذن الله”.

وأضاف قائد المقاومة الوطنية: “بقدر احترام الهدنة الأممية، نؤكد أن العزيمة مرتفعة لكسر شوكة المعتدي وإلجام افتراءاته، “ألا إن نصر الله قريب”.. مُختتمًا بالقول: “تحيا الجمهورية اليمنية”.

وانضمت ألوية جديدة إلى قوات المقاومة الوطنية التي يترأس قيادتها نائب رئيس المجلس الرئاسي العميد طارق محمد عبدالله صالح في الساحل الغربي.

وكان العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، عضو مجلس القيادة الرئاسي- رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، قد التقى في وقت سابق من الأحد، قيادات ألوية المقاومة الوطنية في محور حيس؛ لمناقشه مختلف التطورات على الساحة الوطنية.
 
ورحَّب العميد طارق صالح، خلال اللقاء، بقيادات الألوية التهامية التي انضمت مؤخرًا للمقاومة الوطنية، مؤكدًا أن المسؤولية باتت كبيرة أمام قيادات وضباط وأفراد المحور في ظل الهدنة واستمرار الخروقات الحوثية واستغلالها لحشد المقاتلين والعربات العسكرية والذخائر إلى مختلف جبهات القتال.

وأشاد عضو مجلس القيادة الرئاسي بإعلان الأجهزة الأمنية، بالتنسيق مع شُعبة الاستخبارات في المقاومة الوطنية، عن ضبط خلية للتقطع والنهب على صله بما يُسمى جهاز الأمن والمخابرات الحوثي.
 
ووجّه العميد طارق صالح الأجهزة الأمنية والقوات المرابطة في الساحل الغربي، بتكثيف جهودها لمكافحة أنشطة التهريب التي تستهدف الأمن والاستقرار في مديريات الساحل الغربي، والعمل على خلق بيئة مواتية للاستثمار، والتفاعل مع قضايا المجتمع، واحترام حقوق الناس وصون ممتلكاتهم، وتقديم نموذج يُحتذى به في باقي المناطق المحررة.
 
كما حثَّ العميد طارق صالح قيادات محور حيس العسكري على مضاعفة جهودهم، ورفع الجاهزية القتالية، والحفاظ على المعدات والآليات، والاهتمام بتدريب وتأهيل الأفراد، ورفع روحهم المعنوية.

شارك

آخر الاخبار