الميليشيات الحوثية تفرض على طلاب المدارس تأدية طقوسها الطائفية

ميليشيا الحوثي تفرض على طلاب المدارس تأدية طقوسها الطائفية

اسرار سياسية

ضمن ممارساتها في تجريف التعليم، وتعريض مستقبل الطلاب للمجهول، وتكريس الفكر الطائفي الملغوم، تواصل ميليشيا الحوثي، إرغام طلاب المدارس في صنعاء، تأدية طقوسها وممارساتها الطائفية والمذهبية.

وقالت مصادر تربوية، إن ميليشيا الحوثي، فرضت على طلاب مدرسة الإشراق، في منطقة الحصبة بالعاصمة صنعاء، حضور محاضرة طائفية، وترديد صرخة الموت الإيرانية.

وأوضحت المصادر، أن الميليشيا جمعت طلاب الثانوية، وفتحت لهم محاضرة، لزعيم الميليشيا، عبدالملك الحوثي، في خطوة تؤكد مدى الخطورة التي تشكلها الميليشيا على حاضر ومستقبل أجيال اليمن، وسعيها لتشويه افكارهم ومعتقداتهم، بما يتوافق مع المشروع الخميني.

ولم تكتفِ ميليشيا الحوثي، تدمير العملية التعليمية في اليمن، من خلال إيقاف رواتب المعلمين وتفجير بعض المدارس أو إغلاقها، ولكنها تعمل على إحلال تعليم طائفي بديل يحرض على القتل والعنف الطائفي والكراهية، ويفخخ المجتمع.

كما عملت ميليشيا الحوثي، على تغيير المناهج الدراسية، وتعيين معلمين من بين صفوفهم لا علاقة لهم بالتعليم ونشرهم في العديد من المدارس الواقعة، في المحافظات التي يسيطرون عليها، بالإضافة إلى إقامة دورات طائفية يستقطبون إليها الطلاب وكبار السن والشباب الذين تجاوزوا مرحلة الدراسة.

شارك

آخر الاخبار