اسرار سياسية | طارق وعيدروس يرفضان إتفاق تهندسه عمان لتسليم اليمن بالكامل للحوثيين

صحفي جنوبي يكشف سبب الحملات الاعلامية التي يتعرض لها العميد .. طارق وعيدروس يرفضان إتفاق تهندسه عمان لتسليم اليمن بالكامل للحوثيين

اسرار سياسية

أكد الصحفي الجنوبي محمد الحنشي، أن نائبا رئيس مجلس القيادة الرئاسي، العميد طارق محمد عبدالله صالح، واللواء عيدروس قاسم الزبيدي، هما الرافضان لاتفاق السلام الذي تهندسه سلطنة عمان، و يشرعن الحوثيون ويهدف إلى تسليم اليمن بالكامل لذراع إيران.

وأشار إلى الحملات الإعلامية التي يتعرض لها العميد طارق صالح، في مواقع التواصل، في هذا التوقيت من قبل خلية مسقط، وعلى رأسهم عادل الحسني القيادي السابق في تنظيم القاعدة والإخوان حالياً، والصحفي أنيس منصور.

وتساءل الصحفي محمد الحنشي، في منشور على حسابه الرسمي بموقع فيس بوك رصده الموقع : “لا أدري لماذا كل هذا العداء لطارق صالح والحملة الإعلامية ضد الرجل في هذا التوقيت”.

وقال محمد الحنشي: “طارق صالح الوحيد من بين قيادات الشمال الذي يرفض مبادرة السلام التي تشرعن الحوثي بل وتسعى عبرها سلطنة عمان لتسليم اليمن بالكامل لمليشيات إيران”.

واضاف الحنشي متسائلا: “لماذا نعادي طارق وهو يتحمل جزءا كبيرا من الحملات الحوثية والحرب ولماذا نصنع لنا عدو شمالي جديد نحن بحاجته الان”.

وأوضح بأن :”الحملة التي بدأها انيس منصور وعادل الحسنى والمتحولين حوثيا والله العظيم جاءت بتوجيهات حوثية لكون طارق الرافض الوحيد الى جانب الانتقالي لمبادرة السلام التي تستهدف الجنوب المحرر قبل غيره”.

وتابع بالقول: “نعم طارق كان أحد الذين قاتلوا ضد الجنوب وكذا علي محسن والدنبوع وكثير جنوبيين ولو فكرنا بأن كل من كان له عداء معنا يجب ان يظل عدو لنا فنحن لن ننتصر أبدا”.

وأكد أن:”طارق لا يهدد الجنوب ابدا واي كان طارق او غيره من اعتدى على ارضنا نعرف كيف ندافع عنها ويعرفون من نحن ولو نظرت للمواقف ستجد مواقف طارق الحالية هي افضل من مواقف رشاد العليمي والعرادة وكثير جنوبيين”.

ونصح في ختام منشوره قائلاً: “لا يجب الانسياق خلف حملات المتحولين حوثيا امثال انيس منصور عادل الحسنى وياسر اليماني من لا يخفون تأييدهم لاجتياح مليشيات ايران للجنوب وهي الخطر على الاكبر على بلادنا”.

شارك