اسرار اليمن | جريمة الحوثي في رداع : المليشيات وحملة ملاحقة الشهود وإطلاق سراح المتهم الرئيسي

جريمة الحوثي في رداع : المليشيات وحملة ملاحقة الشهود وإطلاق سراح المتهم الرئيسي

 

 

 

 

اسراز سياسية:

أفادت مصادر محلية بأن مليشيا الحوثي قامت بحملة ملاحقة ضد المواطنين الذين شهدوا على جريمة تفجير منازل في مدينة رداع بمحافظة البيضاء، وذلك بالتزامن مع إطلاق سراح المتهم الرئيسي في الحادثة.

الحملة استهدفت بشكل خاص النشطاء والمواطنين الذين قاموا بتوثيق الجريمة بالتصوير.

المتهم الذي تم إطلاق سراحه هو القيادي الحوثي مجلي أحمد الجوفي، الذي يشغل منصب مدير أمن مديرية ولد ربيع في رداع؛ يُعتبر الجوفي من أبرز المتورطين في تفجير المنازل بحارة “الحفرة”، وقد أثار إطلاق سراحه دون محاسبة جدلاً واسعًا ويُنظر إليه على أنه جزء من محاولات المليشيا لتبرئة الآخرين المتورطين في الجريمة.

التفجيرات التي وقعت الثلاثاء الماضي والذي أسفرت عن تدمير منزلين بالكامل وتضرر ستة منازل جزئيًا، وراح ضحيتها 35 شخصًا بين شهيد ومصاب، من بينهم نساء وأطفال وكبار السن؛ كما تم اختطاف بعض الجرحى؛ الضحايا كانوا معظمهم نائمين في منازلهم، غير مدركين للخطر الذي يحدق بهم.

هذه الحادثة أثارت غضبًا عارمًا بين اليمنيين وألقت الضوء على الوضع الإنساني المتدهور في المناطق التي تسيطر عليها المليشيا الحوثية.

في ظل هذه الأحداث، يتضح التلاعب بالقضاء والعدالة من قبل الحوثيين، حيث يتم تغطية الجرائم وتبرئة المتهمين، مما يترك السكان المحليين عرضة لانتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب التي ترتكب بحقهم دون رحمة أو مساءلة.

شارك