اسرار | مشاهد من الجريمة الرهابية التي ارتكبتها مليشيا الحوثي بنسف منازل على رؤوس ساكنيها في رداع، راح ضحيتها ما يزيد على عشرين شهيدًا وجريحًا، معظمهم نساء وأطفال

مشاهد من الجريمة الرهابية التي ارتكبتها مليشيا الحوثي بنسف منازل على رؤوس ساكنيها في رداع، راح ضحيتها ما يزيد على عشرين شهيدًا وجريحًا، معظمهم نساء وأطفال

 

اسرار سياسية

فجرت مليشيا الحوثي الإرهابية، صباح اليوم الثلاثاء، منازل مواطنين فوق ساكنيها في مدينة رداع بمحافظة البيضاء، في جريمة مروعة خلال شهر رمضان المبارك.

[ مشاهد من الجريمة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية صباح اليوم؛ إذ قامت بنسف منازل على رؤوس ساكنيها في مدينة رداع، راح ضحيتها ما يزيد على عشرين شهيدًا وجريحًا، معظمهم نساء وأطفال.]

وقالت مصادر محلية وإعلامية؛ إن المليشيات قامت بتفجير منزلين يتبعان “آل ناقوس” برداع، ما أسفر عن سقوط 12 قتيلًا غالبيتهم نساء وأطفال؛ جراء تهدم المنازل المجاورة على رؤوس ساكنيها، فيما لا يزال 18 شخصًا من أسرة “اليريمي”، تحت الأنقاض.

وبحسب المصادر، فإن الجريمة جاءت عقب مقتل شقيق ما يسمى “المشرف الأمني” التابع للمليشيات، المدعو “أبو حسين الهرمان” واثنين آخرين، برصاص شاب من آل الزيلعي، على خلفية مقتل شقيقه قبل حوالي عام برصاص مرافقي المشرف.

وكانت المليشيا قد استدعت عشرات الأطقم من صنعاء وحاصرت منازل الموطنين من “آل ناقوس” و”الزيلعي” في حارة “الحفرة” وسط مدينة رداع، قبل أن تقوم بتفجيرهما وارتكاب الجريمة المروعة بحق الآمنين.

شارك