اسرار | بالاسماء والتفاصيل .. مليشيا الحوثي بصنعاء ترفض إطلاق سراح شيخ قبلي بارز وقيادي يهين مشايخ قبليين

بالاسماء والتفاصيل .. مليشيا الحوثي بصنعاء ترفض إطلاق سراح شيخ قبلي بارز وقيادي يهين مشايخ قبليين

رفضت مليشيا الحوثي الإرهابية إطلاق سراح شيخ قبلي بارز من قبيلة أرحب، مختطف في سجونها بصنعاء لأكثر من سبع سنوات.

وقال مصدر قبلي مطلع وفقا لوكالة خبر، “إن ميليشيا الحوثي في صنعاء رفضت إطلاق سراح الشيخ القبلي المسن “محمد هادي النكعي” احد ابرز مشايخ قبيلة أرحب، وهو مختطف في سجونها منذ ما يزيد عن سبع سنوات”.

وأضاف، “إن المختطف النكعي تعرض للاختطاف بعد خلافاته مع قيادات حوثية بارزة ورفضه دفع أبناء أرحب للقتال في صفوف الجماعة ولفقت له تهما كيدية من بينها جريمة قتل”.

وذكر “أن الشيخ النكعي يعاني من ظروف صحية سيئة وسط رفض المليشيا إخراجه للمشفى لتلقي العلاج”.

كما رفضت مليشيا الحوثي كل المساعي المجتمعية والقبلية للإفراج عنه، علاوة على تهجم القيادي الحوثي عبدالباسط الهادي، المنتحل صفة محافظ محافظة صنعاء، على مشايخ أرحب متعمداً إهانتهم وإذلالهم، اثناء لقاء جمعهم بمكتبه جنوبي صنعاء للمطالبة بإطلاق سراحه.

وأفادت مصادر محلية بأن القيادي السلالي عبدالباسط الهادي رفض الاستجابة لمطالب عدد من مشايخ ووجهاء أرحب باطلاق سراح الشيخ القبلي “النكعي” حيث قال لهم: “انتوا مثل حمامة الحرم ان قتلتها فعليك هدي غرامة وان تركتها خرت فوقك!”.

وفي عام 2020م، رفعت مليشيا الحوثي اعتصاما قبليا لأبناء أرحب أقيم لمدة 15 يوما في ساحة جامعة أرحب للمطالبة بالافراج عن الشيخ “النكعي” بعد التزام قيادات حوثية بمتابعة قضيته والافراج عنه، كون قضية شقيقه مع بيت الصانع يجري حلها قبليا ولكنها سرعان ما تنصلت من وعودها كعادتها.

وكانت مليشيات الحوثي أقدمت خلال السنوات الماضية على تصفية العديد من شيوخ القبائل في صنعاء وعمران وذمار وإب واختطاف آخرين واخفائهم قسرا من المناطق الخاضعة لسيطرتها، بعضهم ممن ساندوها في الانقلاب والسيطرة على العاصمة في 21 سبتمبر / ايلول 2014م.

شارك