مجدداً.. مليشيا الحوثي تقصي معلمين وتستبدلهم بمتطوعين موالين لها

في إطار مساعيها للسيطرة على التعليم.. مليشيا الحوثي تقصي معلمين وتستبدلهم بمتطوعين موالين لها

 

 

اسرار سياسية:

في خطوة تعكس محاولات السيطرة والتضييق على القطاع التعليمي، أقدمت المليشيا الحوثية على إسقاط أسماء العديد من المدرسين غير الموالين لها من قوائم صرف حوافز المعلمين، وإبدال محلهم بمتطوعين مؤيدين للجماعة؛ وفقًا لمصادر تربوية، تم استبعاد العشرات من المدرسين القدماء ذوي الخبرة الذين لم يتبنوا الأفكار الحوثية.

المصادر تشير إلى أن الحوثيين صرفوا قسائم الحافز بدل الانتقال للعاملين بعد إحلال المتطوعين، بما في ذلك خطباء ووعاظ تابعين للمليشيا، بدلاً من المدرسين الثابتين؛ كما تم إدراج أسماء الموالين للحوثيين في نماذج إقرارات ممارسة المهام لشهري ربيع ثاني وجماد الأول للعام 1445، دون أن يقدموا أي دروس فعلية في المدارس.

التقارير تلفت الانتباه إلى التعديلات الجوهرية التي أدخلها الحوثيون على المناهج التعليمية، حيث تم إضافة محتوى طائفي وعقائدي يهدف إلى تغيير ثقافة المجتمع اليمني وتعزيز التوجهات الشيعية، في مسعى لإحلال ولاية الفقيه بدلاً من الأنظمة العربية القائمة؛ هذه الإجراءات تثير القلق بشأن مستقبل التعليم واستقلاليته في اليمن.

شارك