اسرار | بالاسماء والتفاصيل.. مليشيا الحوثي تقصف سفينة تجارية متجهة إلى إيران بالخطأ

مليشيا الحوثي تقصف سفينة تجارية متجهة إلى إيران بالخطأ

اسرار سياسية:

استهدفت مليشيا الحوثي الإيرانية والمصنفة جماعة ارهابية، اليوم الاثنين، سفينة شحن في البحر الأحمر متجهة إلى إيران قادمة من البرازيل، عن طريق الخطأ، وفقا لمصادر ملاحية.

وقالت المصادر إن هذه هي المرة الأولى على ما يبدو التي تستهدف فيها مليشيا الحوثي سفينة متجهة إلى إيران منذ بدء هجمات على الشحن الدولي تضامنا مع الفلسطينيين بشأن الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة.

وقال مسؤول دفاعي أمريكي إنه من المرجح أن تكون السفينة قد استهدفت لكنها لم تصاب، لكنه لم يقدم أي تعليق آخر. وكانت تقارير سابقة لأخصائيين بحريين أشارت إلى أن السفينة ربما تعرضت لأضرار لكن لم تقع إصابات.

فيما حددت المليشيات الحوثية السفينة على أنها ستار إيريس.

وذكر المتحدث العسكري لمليشيا الحوثي، القيادي يحيى سريع، في بيان مصور، إن السفينة أمريكية لكن متتبعي الشحن البحري قالوا إن السفينة التي ترفع علم جزر مارشال مملوكة لليونان.

وكانت السفينة Star Iris تنقل شحنة ذرة من البرازيل إلى إيران، وفقًا لتحليل تتبع السفن من مجموعة البيانات والتحليلات Kpler.

وقال إيشان بهانو، رئيس قسم السلع الزراعية: “إن ستار إيريس، مثل أي سفينة شحن متجهة إلى إيران، لم تحول مسارها بعيدًا عن البحر الأحمر، ربما بسبب هجمات الحوثيين المدعومين من إيران الذين يمكن اعتبارهم “صديقين” بالنظر إلى وجهة السفينة”. محلل في كبلر.

وأضاف “كانت تحمل ذرة من البرازيل. ومن المتوقع أن تبلغ 4.5 مليون طن هذا العام، وتشكل التدفقات من البرازيل غالبية واردات إيران من الذرة”.

وقال مسؤول أمني إقليمي إن الهجوم يهدف على ما يبدو إلى “إظهار أن إيران لا تسيطر على الحوثيين وأنهم يتصرفون بشكل مستقل”، وأن الحوثيين أبلغوا طهران مسبقا.

ومنذ 18 نوفمبر الماضي، تواصل مليشيا الحوثي استهداف السفن التجارية الدولية، بالصواريخ والطائرات المسيرة، بزعم دعم حركة حماس التي تخوض حرباً مع جيش الاحتلال الإسرائيلي.

و دفعت الهجمات العديد من الشركات إلى وقف رحلات البحر الأحمر واختيار طريق أطول وأكثر تكلفة حول أفريقيا، ونفذت الطائرات الحربية الأمريكية والبريطانية ضربات انتقامية عبر اليمن.

و في وقت سابق من اليوم الاثنين، قالت شركة الأمن البحري البريطانية أمبري ووكالة عمليات التجارة البحرية البريطانية (UKMTO)، إن ناقلة بضائع مملوكة لليونان ترفع علم جزر مارشال قد تم استهدافها بصواريخ في حادثين أثناء مرورها عبر مضيق باب المندب.

وقال أمبري إن السفينة تعرضت لأضرار في جانبها الأيمن بعد رؤية مقذوف بالقرب من السفينة على بعد 23 ميلاً بحريًا (43 كم) شمال شرق خور أنجار في جيبوتي و40 ميلًا بحريًا جنوب غرب مدينة المخا الساحلية اليمنية على البحر الأحمر.

وقال أمبري إن التقارير تشير إلى أن السفينة كانت متجهة إلى بندر الإمام الخميني، أحد أكبر موانئ إيران ومحطة الحبوب الرئيسية. وقالت UKMTO إن الطاقم لم يصاب بأذى وأن السفينة تتجه إلى ميناء الاتصال التالي.

شارك

آخر الاخبار