اسرار | وثيقة رسمية تكشف عن صفقة مشبوهة وتورط قيادات إخوانية في تعز

وثيقة رسمية تكشف عن صفقة مشبوهة وتورط قيادات إخوانية في تعز

 

اسرار سياسية – جميل الصامت

كشفت وثيقة رسمية عن وجود صفقة مشبوهة، لبيع معدات مسروقة تابعة للبحوث الزراعية بمدينة تعز الخاضعة لسيطرة جماعة الإخوان.

وأشارت إلى تورط قيادي اخواني مدعوم من الوكيل الاول، بالتحايل على ممتلكات عامة منهوبة، بدلا من استعادتها يجري التحايل لبيعها لصالح صندوق النظافة والتحسين.

و اعترضت البحوث الزراعية على عملية بيع معداتها او تسليمها لاي جهة كونها اصول ثابتة تابعها لها، مطالبة في تقرير رفعته للمحافظ بسرعة استعادتهما مع بقية المعدات المسروقة.

ونوهت إلى ان الشيول الكبير والقلاب المراد بيعهما لصندوق النظافة تابعان لمحطة البحوث كان قد تم الرفع بهما ضمن قائمة معدات منهوبة من حوش البحوث بداية الحرب، وتكررت المطالبة باستعادتهما وبقية المعدات دون جدوى.

و ذكرت الوثيقة الى ان هاتين المعدتين تستخدمان في صيانة الأراضي من قبل فروع المحطة بتعز ولحج وابين، وتبلغ قيمة الشيول لوحده اكثر من مائة مليون ريال يمني.

في حين كشفت مصادر خاصة عن تورط قيادي في حزب الاصلاح يشغل نائب مدير مكتب الزراعة مدعوم من الوكيل الأول المخلافي بالصفقة لبيع معدات البحوث، لتلافي بيعها في السوق من قبل الشخص الموجودة بحوزته، لتسديد مبلغ 48 الف ريال سعودي تعويض لثمن سيارة صدمها وحكم عليه ببدل فلم يجد غير شيول البحوث الذي بحوزته.

وتدخل نائب مدير الزراعة لدى مسئولي السلطة المحلية اثمر الايعاز بشراء معدات الدولة من حساب صندوق النظافة، لدفع مبلغ 28 مليون ريال للشخص الذي عرض ممتلكات الدولة المنهوبة للبيع؟

العملية تطورت الى تغيير مدير حسابات الصندوق، ودخل الجميع في دوامة لايعرف بعد اين حطت رحالها.

و كان صندوق النظافة قد تخاطب بشان تلك المعدات باعتبارها تتبع مكتب الزراعة، فيما هي تتبع محطة البحوث والارشاد الزراعي بتعز ولاعلاقة لمكتب الزراعة بها بحسب المصادر.

شارك

آخر الاخبار