اسرار | بالاسماء والوثيقة.. مليشيا الحوثي تقتحم مكتب جمارك صنعاء وترهب الموظفين وتطلق قاطرة ممنوعات قاتلة تابعة لاحد اكبر المهربين التابعين للمليشيات ! | شاهد

بالاسماء والوثيقة..  مليشيا الحوثي تقتحم مكتب جمارك صنعاء وترهب الموظفين وتطلق قاطرة ممنوعات قاتلة تابعة لاحد اكبر المهربين التابعين للمليشيات ! | شاهد

اسرار سياسية:

اقتحمت قوات تابعة للمليشيات الحوثية مكتب جمارك صنعاء الواقع تحت سيطرتها وارهبوا موظفي المكتب واخرجوا بالقوة قاطرة تابعة لأحد اكبر المهربين التابعين للمليشيا الحوثية و على متنها شحنة من الممنوعات السامة والخطيرة .

وفي التفاصيل حصل الموقع على مذكرة معنونة بالبلاغ العاجل ، موجهة من مدير مكتب جمارك صنعاء الى غرفة العمليات المشتركة في مصلحة الجمارك ، تفيد فيها بأن المدعو نبيل عبدالله قائد كتيبة الخدمات بقوات النجدة والمدعو عبدالله الباردة اقتحموا صباح الثلاثاء بتاريخ ٢٨ نوفمبر الفائت مكتب الجمارك بثلاثة اطقم عسكرية مدججة بالمسلحين ، مؤكدين ان لديهم توجيهات عليا باخراج القاطرة – تضمنت مذكرة البلاغ رقمها ومواصفاتها الفنية وما تحمله من ممنوعات.

وبحسب البلاغ فأن المسلحين تحدثوا عن توجيهات صدرت من ما يسمى مدير عام القيادة والسيطرة بوزارة الداخلية التابعة للمليشيا ، قضت باخراج القاطرة التابعة لرجل الاعمال وابرز رؤوس التهريب الحوثي دغسان وعلى متنها مبيدات سامة ومادة بروميد الميثيل المحظورة والممنوعة.

توضح المذكرة انه و اثناء الاقتحام وصل قائد ما يسمى بقوات النجدة المدعو ابو بدر المراني برفقة عدد من المسلحين وقاموا باخراج القاطرة بالقوة .

اشارت المذكرة بأن القاطرة لم تستوفي رسومها الجمركية اضافة الى عدم حملها اي تصاريح من اي جهة حكومية للمواد الخطيرة التي على متنها . البلاغ طالب في نهاية المذكرة بتطبيق سيادة القانون.

ومنذ انقلابها وفرض سيطرتها على العاصمة صنعاء وأغلب المحافظات الشمالية، سعت مليشيا الحوثي إلى خلق طبقة تجارية جديدة على أنقاض مراكز النفوذ والطبقة السابقة، التي كانت تتحكم بالاقتصاد الوطني، لتحل المليشيا الحوثية بديلاً عنها.

و الى جانب انها فرضت سيطرة مشددة على الحركة الاقتصادية في البلاد، وتتحكم بمجالات اقتصادية مختلفة، أهمها تحويل الأموال والنفط، وشركات الاستيراد والتصدير كافة، إضافة إلى التحكم الحوثي بمختلف القطاعات الاقتصادية.

، فأن مجموعة “دغسان”، التي تتضمن 11 شركة متعددة المهام، ويديرها القيادي الحوثي دغسان أحمد دغسان تأتي ضمن أهم الشركات التي تمثل البنية الاقتصادية الحوثية.

وكانت قد اشارت تقارير استقصائية ، إلى أن “دغسان” يدير المجموعة، بأسماء العديد من أقاربه الموالين لمليشيا الحوثي، والذين ينشطون في عمليات التهريب بمختلف أنواعه، و يرتكز نشاط المجموعة على تجارة النفط والأدوية والمستلزمات طبية، وإنتاج التبغ والتحويلات المالية، فيما مجموعة دغسان، تحكم سيطرتها أيضا على سوق المبيدات والأسمدة الزراعية والمستلزمات الزراعية، خاصة تلك التي تحتوي على مادة “اليوريا” التي يعاد استخدامها في صناعة المتفجرات كما تحتكر تجارة المبيدات الزراعية طوال الثلاثة عقود الماضية، و تعمل على تهريب أنواع من المبيدات لا يسمح باستخدامها، وأخرى من النوع الذي يحرم استخدامه في لبعض المزروعات.

شارك

آخر الاخبار