اسرار اليمن | مليشيا الحوثي تطمس هوية أهم مَعْلم تاريخي في الضالع

مليشيا الحوثي تطمس هوية أهم مَعْلم تاريخي في الضالع

 

اسرار سياسية:

أقدمت مليشيا الحوثي الإرهابية، على طمس هوية أهم مَعْلَم تاريخي يعود إلى عهد الدولة الطاهرية في مديرية دمت شمال محافظة الضالع، الأمر الذي يكشف مدى ما تحمله هذه المليشيا من مشاعر عدائية وحقد تجاه التاريخ الحضاري لليمن.

وأفادت مصادر محلية، بأن مليشيا الحوثي أقدمت على طمس هوية جسر الملك الظافر عامر بن الوهاب، الواقع في مديرية دمت، بعد أن كان قد أُعيد ترميمه في عهد الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وأزالت اللوحة التذكارية التي تحمل هوية وتاريخ الجسر كمعلم تاريخي.

وبحسب المصادر، فإن المليشيا أزالت اللوحة التذكارية من حائط الجسر، التي تحمل اسم الملك الظافر بن عبدالوهاب، واسم الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وكان الجسر الذي يعود تاريخه إلى عهد الدولة الطاهرية في القرن الخامس عشر، قد أُعيد ترميمه في عهد الرئيس علي عبدالله صالح، عام 2004، ونُصبت عليه لوحة تذكارية تحمل اسم الملك عامر بن عبدالوهاب الذي شيّد الجسر، واسم الزعيم علي عبدالله صالح الذي أعاد ترميمه، مجدِّدًا معه هوية وتاريخ الشعب اليمني.

ومنذ سيطرتها على العاصمة المختطفة صنعاء ومدن في شمال الوطن، شرعت مليشيا الحوثي، من منطلق مشاعرها العدائية لليمن وتاريخها، إلى العبث وتدمير معظم المعالم الأثرية، والمتاجرة في تهريب القطع الأثرية وبيعها في مزادات عبر سماسرة خارج اليمن.

شارك

آخر الاخبار