صنعاء .. مليشيا الحوثي تستحدث مجمعا تجاريا خلف أسوار دار الرئاسة بالعاصمة

صنعاء .. مليشيا الحوثي تستحدث مجمعا تجاريا خلف أسوار دار الرئاسة بالعاصمة

اسرار سياسية

كشفت مصادر مطلعة في العاصمة المختطفة صنعاء عن قرب الانتهاء من تشييد مركز تجاري لقيادات حوثية قادمة من صعدة بعد قيامها باقتطاع أجزاء من «دار الرئاسة» في جنوب المدينة.

واشارت المصادر إلى أن زعيم الانقلاب عبد الملك الحوثي منح مساحة من الأرض دار الرئاسة لـ«الشركة القابضة» التي يشرف عليها المسؤول المالي للمليشيات، صالح مسفر الشاعر المدرَج على قائمة العقوبات الدولية، لإقامة مركز تجاري لقيادات حوثية من العيار الثقيل ضمن غسيل الأموال والنهب المنظم لأراضي الدولة.

واوضحت المصادر أن «الشركة اليمنية القابضة» التي يديرها المسؤول المالي للانقلابيين عن طريق أخيه عبد الله الشاعر قامت منذ فترة وبسرية تامة ببناء «المجمع التجاري» من خلف أسوار الدار الرئاسي، على أن يتم إزالة السور عند اكتمال البناء، حيث اتبعت هذه الطريقة لتجنب السخط الشعبي، والتحايل على الأسر التي كانت تملك تلك المنطقة، وقبلت التنازل عنها في حينه بسبب استخدامها مجمعاً رئاسياً وللمصلحة العامة، وليس استثماراً تجارياً لمجموعة من الأشخاص.

واوضحت المصادر ان الانقلابيين قاربوا على استكمال بناء مجموعة من المحلات التجارية على أجزاء واسعة من «مجمع دار الرئاسة».

وبحسب المصادر، فإن المليشيات ستقوم عند استكمال عملية البناء بإزالة السور الحصين الذي يحيط بالمجمع كخطوة أولى ستفتح الباب أمام الانقلابيين لمصادرة الأراضي المحيطة بالدار الرئاسي على غرار ما حصل في مناطق عصر والعشاش وشارع الثلاثين في منطقة مذبح، وفي منطقة فج عطان، تحت غطاء أنها أراضٍ عسكرية أو أوقاف تخص السلالة التي ينتمي إليها الحوثي.

شارك