اسرار | بالاسماء والصور والارقام .. معلومات حصرية من صنعاء تكشف لأول مرة حصة الـ6 القيادات الأولى بالجماعة شهرياً.. شاهد

بالاسماء والصور والارقام .. معلومات حصرية من صنعاء تكشف لأول مرة حصة الـ6 القيادات الأولى بالجماعة شهرياً.. شاهد

اسرار سياسية

سلط موقع العين الإخبارية، اليوم الخميس، الضوء على الحصص المالية التي يتقاضاها قيادات الصف الاول في جناح صعدة، بشكل خاص، في تقرير يحتوي على معلومات حصرية وخاصة من وسط صنعاء الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين.

وقال التقرير أنه في الوقت الذي يتضور ملايين اليمنيين جوعا، أصبحت قيادات الصف الأول لمليشيات الحوثي في ثراء فاحش بملايين الدولارات في أضخم ملف فساد.

وأكد موقع العين الإخبارية، حصوله على معلومات حصرية تكشف حصص قيادات الصف الأول لمليشيات الحوثي الإرهابية في جناح صعدة من الأموال التي تتوزع عليهم شهريا كامتيازات خاصة دون غيرهم من قيادات حكومة الانقلاب غير المعترف بها بصنعاء.

وبحسب التقرير، فإن المعلومات تشير إلى أن المليشيات الحوثية توزع شهريا نحو 25 مليون دولار (أكثر من 300 مليون دولار سنويا) على عدد من قياداتها التي توجد في صنعاء، على رأسهم “مهدي المشاط” و”محمد علي الحوثي” و”عبدالكريم الحوثي” و”عبدالخالق الحوثي” و”علي حسين الحوثي” وقيادات أخرى.

وتصدر القيادي الحوثي مهدي المشاط المعين رئيسا لما يسمى “مجلس الحكم السياسي” لقيادات مليشيات الحوثي في استحواذه الشهري على أكبر مخصص من الأموال رغم أنه مجرد قيادي شكلي يشغل منصبا أكبر من حجمه.

ووفقا للمعلومات فإن “القيادي الحوثي مهدي المشاط يحصل على 3.5 مليون دولار شهريا من العائدات التي تجبيها المليشيات من النفط والاتصالات، إضافة إلى “ميزانية أخرى باسم ما يسمى المجلس السياسي الأعلى، ويتصرف بجزء منها، فيما يتكفل مدير مكتبه القيادي النافذ أحمد حامد بالجزء الآخر”.

المعلومات التي حصلت عليها العين الإخبارية من مصادر رفيعة وخاصة في صنعاء، كشفت عن أن ما يحصل عليه القيادي الحوثي “المشاط” هو “حصة شخصية وخاصة به” ليست لها علاقة بتسيير عمل المجلس السياسي، وتصل سنويا إلى 42 مليون دولار منذ توليه منصب رئيس المجلس الانقلابي الأعلى.

القيادي الثاني في نسبة الحصول على الأموال هو القيادي النافذ “محمد علي الحوثي”، والذي يحصل شهريا على 3 ملايين دولار (تعادل نحو 2 مليار ريال يمني حسب سعر الصرف في مناطق سيطرة الانقلاب، و3.5 مليار ريال يمني بسعر الصرف في مناطق الشرعية).

حيث تفرض المليشيات سعر صرف للعملات الأجنبية بقرار ليست له علاقة بالسعر الحقيقي في السوق المحلية.

ووفقا للمعلومات فإن عم زعيم المليشيات، القيادي النافذ بقوة داخل الهرم القيادي للمليشيات عبدالكريم الحوثي والمعين وزير داخلية في حكومة الانقلاب غير المعترف بها يحصل على المبلغ ذاته الذي يحصل عليه القيادي محمد علي الحوثي ويصل إلى “3 ملايين دولار كاستحقاق خاص به شهريا إلى جانب تصرفه بموازنة وزارة داخلية الانقلاب”.

وتظهر المعلومات الخاصة والتي تنشر للمرة الأولى حول تفاصيل ما يحصل عليه قادة الانقلاب أن “شقيقي زعيم المليشيات الإرهابية المدعوين “عبدالخالق الحوثي” و”يحيى الحوثي” يحصلان على 4 ملايين دولار شهريا بواقع 2 مليون دولار شهريا لكل واحد منهما.

حيث يدير الأول مليشيات المنطقة المركزية وهي شُكلت بديلا لقوات الحرس الجمهوري، فيما يدير الثاني “وزارة التربية والتعليم” بحكومة الانقلاب.

والقيادي السادس، هو نجل مؤسس المليشيات الصريع حسين الحوثي وابن شقيق زعيم المليشيات المدعو علي حسين الحوثي، ويحصل شهريا على مبلغ يصل لنحو 2 مليون دولار بالإضافة إلى ميزانية ما يسمى مليشيات “النجدة” التي يديرها، فضلا عن عمله وكيلا لوزارة داخلية الانقلاب ومشرفا على ملفات مهمة في جهاز مخابرات المليشيات.

كما تظهر المعلومات أن عددا من القيادات الحوثية على رأسها أحمد حامد، وحسين العزي، وضيف الله الشامي، وعبدالحكيم الخيواني أبوالكرار، وعبدالرب جرفان، وأبومطلق المراني يتقاسمان مبلغ 9 ملايين دولار بواقع مليون ونصف المليون دولار لكل قيادي”، وفقا لذات المصادر.

وتؤكد المعلومات “أن قيادات أخرى تم تخصيص مبالغ شهرية لها تقدر بـ200 ألف ريال وعددها يتجاوز 30 قياديا في صفوف المليشيات ينتمون إلى محافظات حجة وصنعاء وذمار وعمران والمحويت تحت ما يسمى “بند إعاشة ومهمات خاصة وجميع هذه المبالغ تصرف بتوجيهات من زعيم المليشيات عبدالملك الحوثي”.

ووفقا لمصادر خاصة، فإن “هذه المبالغ التي تصرف لقيادات صعدة هي جزء فقط من امتيازات كبيرة تحصل عليها بعض قيادات المليشيات، في حين تصرف مبالغ كبيرة موازية لقيادات عسكرية ومخصصات لصحفيين في داخل اليمن وخارجه ورواتب شهرية لمشايخ وشخصيات اجتماعيه.

شارك