اسرار | بالاسم والصورة .. مديرة مدرسة حوثية تحرم طالبة من تعليمها لرفضها ترديد الصرخة.. وحقوقيون يطلقون حملة تضامن

لرفضها ترديد الصرخة.. مديرة مدرسة حوثية تحرم طالبة من تعليمها وحقوقيون يطلقون حملة تضامن

اسرار سياسية :

حُرمت الطالبة “رغد” من استكمال مشوارها التعليمي في مدرسة بالعاصمة صنعاء، على خلفية قرار مجحف لمديرة المدرسة الموالية لمليشيا الحوثي، بمبرر رفض رغد ترديد شعار الصرخة الطائفي.

وقال فاروق جابر، والد الطفلة، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن المديرة الموالية للحوثيين فصلت رغد التي تدرس في الصف الأول الثانوي “بسبب رفض طالبات الثانوية ترديد الصرخة؛ لكنها اختارت رغد بسبب تفوقها طوال مراحل دراستها لثني الطالبات عن موقفهن”.

بدورها، أفادت مصادر تربوية بأن القرار التعسفي صدر عن مديرة مدرسة المنار في مديرية بني الحارث بصنعاء؛ إذ تأتي هذه التصرفات تماشيًا مع توجيهات حوثية فرضت قبل أسابيع، ترديد الصرخة يوميًا في طابور الصباح واعتبارها جزءًا من البرنامج الصباحي لطلاب المدارس.

إلى ذلك، تفاعل ناشطون وحقوقيون مع والد الطفلة رغد ونددوا بهذا التصرف المجحف، في حين أطلق آخرون حملة لجمع تبرعات بهدف احتواء الطالبة في مدرسة خاصة بعيدًا عن الممارسات الحوثية الجائرة؛ مُشيدين بموقفها المعبّر عن رفض كل ما يمت للمشروع الطائفي للمليشيا.

شارك