اسرار | بالفيديو.. اعترافات خلية تهريب للأسلحة والمواد المتفجرة تابعة لمليشيا الحوثي تؤكد استخدام ميناء الحديدة لأغراض عسكرية | شاهد

فيديو| اعترافات خلية تهريب للأسلحة والمواد المتفجرة تابعة لمليشيا الحوثي تؤكد استخدام ميناء الحديدة لأغراض عسكرية

اسرار سياسية

وزع الإعلام العسكري للقوات المشتركة، اليوم الأحد، فيديو يحتوى على اعترافات خلية تهريب بحرية للأسلحة والمواد المتفجرة، تابعة لمليشيا الحوثي، من جيبوتي إلى ميناء الحديدة.

وتتكون الخلية التي يقودها المدعو أحمد حلص، المكنى (محمود) من خمسة عناصر: “الطيب محمد عبدالله العمري، حمادة محمد عبدالله العمري، خالد أحمد أحمد عبدالله علي، محمد بخيت علاء الله بخيت، عبدالله يحيى عباس منصري”، جميعهم بحارة من أبناء محافظة الحديدة.


 

وأقر منطوق اعترافات أعضاء الخلية بتجنيدهم من قِبل مسؤولين حوثيين يديرون شبكات تهريب من داخل ميناء الحديدة على رأسهم المدعو أبو علي الكحلاني المشرف الأمني والمدعو أبو سجاد منصور أحمد السعادي مسؤول القوات البحرية لدى مليشيا الحوثي.

وأكدت اعترافات أعضاء الخلية نقل شحنتين من جيبوتي إلى ميناء الحديدة، بينما تم القبض عليهم في العملية الثالثة من قِبل قوات خفر السواحل أثناء عبورهم في الممر الدولي (مضيق باب المندب).

وتحمل الاعترافات إدانة إضافية لمليشيا الحوثي باستخدامها ميناء الحديدة لأغراض عسكرية.

كما تكشف تورط مسؤولين ممثلين لمليشيا الحوثي في لجنة الرقابة الأممية لدعم اتفاق الحديدة مثل أبو علي الكحلاني، في إدارة شبكات تهريب الأسلحة والمواد المتفجرة.

وكانت قوات خفر السواحل- قطاع البحر الأحمر- تمكنت من إلقاء القبض على الخلية بعد عملية رصد ومتابعة دقيقة من شُعبة الاستخبارات العامة في المقاومة الوطنية.

ويشكل ضبط الخلية ضربة موجعة أخرى لمليشيا الحوثي وخبراء الحرس الثوري الإيراني.

ووجّه أعضاء الخلية في ختام اعترافاتهم مناشدة لما تُسمى لجنة الأسرى التابعة للحوثيين لإدراجهم في كشوفات تبادل الأسرى، مشيرين إلى أنهم عملوا مع المليشيا في أخطر عمليات التهريب.

ويأتي بث اعترافات خلية تهريب سماد اليوريا، بعد 24 ساعة من بث اعترافات خلية تهريب بحرية متورطة بتهريب شحنات أسلحة من ميناء بندر عباس الإيراني إلى موانىء الحديدة بإشراف الحرس الثوري الإيراني.

شارك

آخر الاخبار