اسرار | “ذي إيكونوميست”: العواصم العربية التابعة لإيران أسوأ أماكن للعيش بالعالم

مجلة بريطانية شهيرة : العواصم العربية التابعة لإيران أسوأ أماكن للعيش في العالم

اسرار سياسية

أكدت مجلة بريطانية شهيرة في تقرير لها  أن الدول التي تسيطر عليها المليشيات التابعة لإيران في المنطقة العربية، هي الأسوأ معيشيًا في العالم.

وقال التقرير الصادر عن مجلّة “ذي إيكونوميست” الإنكليزية، إن 4 عواصم عربية هي بيروت وبغداد ودمشق وصنعاء، تُعد أسوأ المدن للعيش في العالم. 

وأرجع التقرير، الذي أعدته “ذي إيكونوميست إنتلجنس يونيت”- وهي وحدة المعلومات التابعة للمجلة الإنكليزية- تأخُّر هذه المدن العربية، إلى عوامل الصراعات والحروب والإرهاب.

ووفق سياسيين وناشطين عرب ويمنيين، فإن الجامع المشترك بين هذه العواصم هو سيطرة المليشيات الإرهابية التابعة لإيران عليها، الأمر الذي تسبب في تراجعها ضمن قوائم التصنيف إلى أسوأ العواصم في العالم.

وأوضحوا أن سيطرة المليشيات التابعة لإيران بما فيها مليشيات الحوثي، وممارساتها الإرهابية والانتهاكات التي تمارسها بحق المدنيين، كانت بمثابة الكارثة التي حلّت بهذه البلدان وشعوبها، بعد أن كانت مدن العلم والتاريخ والسياحة والثقافة والتعايش، حد تعبيرهم.

شارك

آخر الاخبار