اسرار | بالارقام .. الايرادات التي تجنيها المليشيات .. الحوثي تستولي على عشرات المليارات من عائدات سفن الوقود خلال الهدنة الإنسانية … تقرير يكشف التفاصيل

بالارقام | تفاصيل الإيرادات التي تحصلتها المليشيات الحوثية من دخول سفن المشتقات النفطية خلال فترة الهدنة

اسرار سياسية

تجاوز إجمالي الرسوم التي جنتها مليشيات الحوثي من 18 سفينة وقود دخلت إلى ميناء الحديدة خلال فترة الهدنة 70 مليار ريال يمني.

وأكدت مصادر ملاحية أنه في الأول من أبريل دخلت سفينة “MT CAESR” تابعة لشركة “تامكو للمشتقات النفطية” إلى الميناء، وعلى متنها 32,299,774 طنا من البنزين برسوم جمركية بلغت 4,997,573,360 ريال يمني.

وفي اليوم ذاته دخلت السفينة “MT SPLENDDURSAPPHIRE” التابعة لمؤسسة “الزهراء للتجارة والتوكيلات”، وعلى متنها 24,189,419 طنا من المازوت، برسوم جمركية تصل إلى 1,910,874,082 ريال.

وفي 5 أبريل 2022م، وصلت الى ميناء الحديدة “MT SEA ADDRE” التابعة لشركة “بتروليوس لاستيراد المشتقات النفطية” بحمولة 32,528,156 طنا رسومها الجمركية 5,159،343،381 ريال يمني.

وفي نفس اليوم 5 أبريل دخلت سفينة الديزل “CORONET” التابعة لشركة “وقود للاستثمار المحدود”، بحمولة 19,997,457 طنا وبرسوم جمركية 2,268,754,106 ريالات يمني.

وبعد يوم واحد تحديدا في 6 أبريل دخلت السفينة “MT SANDS” الى الميناء وعلى متنها 32,331,405 من البنزين برسوم جمركية 5,331,345,741 ريالا ريمنيا، وهي تابعة لشركة “تامكو للمشتقات النفطية”.

ودخلت السفينة “MT SEA HEART” المحملة بـ 28,527,686 من مادة البنزين أيضا في 15 ابريل، الى ميناء الحديدة وهذه الناقلة تابعة لشركة “بتروليس لاستيراد المشتقات النفطية”، ورسومها 4,891,917,598 ريالا يمنيا.

وبرسوم 3,872,360,234 ريالا يمنيا وصلت في نفس اليوم السفينة “MT DAYTONA” المملوكة لشركة “تامكو للمشتقات النفطية”، وعلى متنها 29,934,311 طنا من مادة الدنزل.

وفي التاسع عشر من شهر أبريل دخلت السفينة “MT HARVEST” المحملة بالديزل، وهي محملة بـ 29,976324 طنا، برسوم جمركية 3,831,833,393 وهذه الناقلة تابعة لشركة “يحيى عسيلي للاستيراد المحدود” (العسيلي).

وفي ذات الشهر تحديدا 25 أبريل دخلت الى ميناء الحديدة الناقلة ” MT IMPERIOUS” التابعة لـ”الشركة اليمنية للاستثمارات الصناعية المحدودة” (فاهم)، وعلى متنها 30,899,771 طنا من الديزل، بقيمة جمركية 4,199,491,194 مليار ريال يمني.

ومطلع شهر مايو الماضي (يوم 5) وصلت السفينة “EUGENIA GAS” المملوكة لشركة “موبك لخدمات النفط والغاز”، وهي تحمل على متنها 8,300,000 طن من الغاز، برسوم جمركية 971,134,331 ريالا يمنيا.

وأدخلت شركة “بتروليوس لاستيراد المشتقات النفطية” سفينتها ” MT UHUD” وعلى متنها 31،959,004 أطنان من مادة الديزل وبقيمة جمركية 4,260,968,606 ريالات، وذلك في تاريخ 9 مايو.

وفي نفس التاريخ دخلت سفينة ” PRINCESS KHADIJA” محملة بـ29,226270 طنا من الديزل وبسعر جمركي 3,889,872,134 ريالا يمنيا، وتتبع هذه الناقلة شركة “اركان مارس بتروليوم لاستيراد المشتقات النفطية”.

أما في تاريخ 16 مايو دخلت الى الميناء الناقلة المملوكة لشركة “يحيى عسيلي للاستيراد المحدود” (العسيلي)، ” CORONET”، وكان على متنها 9,521،926 طنا من الديزل بسعر جمركي 3,363,207,162 ريالا يمنيا، وفي ذات اليوم أيضاً دخلت ناقلة تحمل نفس الاسم وتابعة للشركة ذاتها، وعلى متنها 19,998,665 طنا من البنزين بقيمة 1,272,844,680 ريالا يمنيا.

وفي 18 مايو وصلت الى الميناء السفينة ” MT SEA ADORE” وعلى متنها 27,590,083 طنا من البنزين برسوم جمركية 4,952,269,562 ريالا يمنيا، وهذه الناقلة مملوكة لشركة “بتروليوس لاستيراد المشتقات النفطية”.

وفي 23 مايو دخلت الناقلة “MT CAESAR” التابعة لشركة “اركان مارس بتروليوم لاستيراد المشتقات النفطية”، وعلى متنها 29,888,585 طن بنزين بقيمة 4,982,176.224 ريالا يمنيا. عقبها في اليوم نفسه ناقلة الغاز “MT CLAUDIA GAS” المملوكة لشركة “موبك لخدمات النفط والغاز”، بكمية 8,248,936 طنا بسعر جمركي 1,003,295,747 ريالا.

ودخلت السفينة ” MT PERICLES” التابعة لـ”الشركة اليمنية للاستثمارات الصناعية المحدودة” (فاهم)، في 30 مايو وعلى متنها 30,597,833 طنا من الديزل بقيمة جمركية 3,966,235,111 ريالا يمنيا.

وبعدها بساعات دخلت ناقلة البنزين ” MT SANDS” المملوكة لشركة “تامكو للمشتقات النفطية” بحمولة 29,454157 طنا برسوم جمركي 5,071,647,915 ريالا يمنيا.

ووصل إجمالي شحنات المشتقات النفطية (بنزين-ديزل-مازوت-غاز) التي دخلت إلى ميناء الحديدة خلال فترة الهدنة، 485,469,752 طناً من الوقود، بلغت رسومها الجمركية والضريبية (70,197,144,561 ريالا يمنيا).

ويؤكد اقتصاديون أن رسوم سفن الوقود ال18 الواصلة الى ميناء الحديدة كافية لصرف مرتبات موظفي الدولة في مناطق مليشيات الحوثي لمدة 3 أشهر، بالنظر إلى أن موازنة الباب الأول المتعلق بالأجور والمرتبات كان في موازنة 70 مليار ريال يمني، وبعد تصفية كشوف الراتب للموظفين في مناطق الحوثي فان مبلغ 27 مليار ريال تكفي لصرف رواتب شهر واحد، بما يعني ان الرسوم المحصلة من رسوم السفن الواصلة إلى ميناء الحديدة خلال فترة الهدنة يكفي لصرف المرتبات لثلاثة أشهر.

ولا تقتصر عائدات الحوثيين، من تجارة النفط، عبر تحصيل العوائد الجمركية والضريبية، لسفن الوقود الواصلة عبر ميناء الحديدة، فحسب، بل تتبقى عملية البيع والتوزيع في السوق المحلية، تُدر أرباحا طائلة، وتتصدرها هذه العملية الشركات التي أنشئت حديثاً وتتبع قيادات في جماعة الحوثي.

شارك

آخر الاخبار