اسرار عسكرية | خلافات محتدمة بين رئيس هيئة الأركان وعدد من القيادات الحوثية (اسماء وتفاصيل)

خلافات محتدمة بين رئيس هيئة الأركان وعدد من القيادات الحوثية (تفاصيل)

 

اسرار سياسية

كشفت مصادر عسكرية مطلعة، أن خلافات محتدمة بين رئيس الأركان بوزارة الدفاع الحوثية محمد عبدالكريم الغماري، وعدد من القيادات العسكرية بينها قائد اللواء الثالث حماية رئاسية فؤاد العماد، بسبب اتهام “الغماري” لتلك القيادات بعدم الجاهزية والفساد والفشل.

وقالت المصادر، إن “الغماري”، قام بزيارة مفاجئة إلى اللواء الثالث حماية رئاسية، وحدثت مشادة بينه وبين قيادة اللواء بسبب عدم جاهزية اللواء لوجستيًا وعسكريًا وأفراد.

وأوضحت المصادر، أن اللواء الذي يتكون من ألفي مقاتل وتم إضافة 400 آخرين، واعتماد لهم مستحقات من وزارة الدفاع الحوثية، لم يكن متواجدًا فيه سوى 90 فردًا، الأمر الذي دفع “الغماري” إلى تشكيل لجنة عسكرية للنظر في أوضاع اللواء.

وقالت المصادر، إن اللجنة العسكرية التي كلفت للنظر بأوضاع اللواء رفعت تقريرًا مثقلاً بفساد قائد اللواء، من بينها أن اللواء خارج الجاهزية، وأطقمه وسياراته العسكرية تم توزيعها بشكل شخصي إلى قيادات حوثية خارج اللواء.

كما رفعت اللجنة، أن هناك تذمرًا في أوساط قيادات الكتائب نتيجة لعدم صرف مستحقاتهم بالإضافة إلى قيام قائد اللواء بسحب السيارات التي كانت مصروفة لهم والتصرف بها.

ووفقًا لذات المصادر، فقد منح رئيس الأركان محمد الغماري، لقائد اللواء فؤاد العماد مهلة شهر لإعادة جاهزية اللواء، وإعادة المنهوبات من داخله.

شارك

آخر الاخبار