ذمار .. ملاك آبار المياه يشكون من فرض مليشيات الحوثي جبايات باهظة وغير قانونية عليهم

ذمار .. ملاك آبار المياه يشكون من فرض مليشيات الحوثي جبايات باهظة وغير قانونية عليهم

اسرار سياسية

يشكو عدد من ملاك آبار المياه في ريف محافظة ذمار من رفض مليشيا الحوثي السماح لهم بصيانة الآبار وتوسعتها والتسبب في توقف مشاريع المياه في القرى وإمداد مزارع المواطنين.

وقال ملاك آبار المياه في ذمار لوكالة خبر، إن قيادة مليشيا الحوثي في هيئة الموارد المائية فرضت جبايات جديدة باهظة عليهم تحت مسمى “صيانة وتعميق آبار المياه” تضاعف معاناتهم وتثقل كواهلهم مما ينعكس سلبا على رفع أسعار ضخ المياه للمزارعين.

وأضافوا إن مزروعاتهم ومزارع المواطنين على وشك الانتهاء بسبب الجفاف وعدم توفر المياه واشتداد الحرارة وانعدام الأمطار مؤخرا.

ولفتوا أن الجباية الجديدة غير قانونية وتعد إجحافا وتعنتا وإصرارا على مضاعفة معاناة المزارعين وملاك آبار المياه في ظل الظروف المعيشية التي يواجهونها جراء الحرب وتدحض مزاعمها واكاذيبها عن توجهها لدعم المزارعين.

وأكدوا أنهم يمتلكون تراخيص من هيئة الموارد المائية حصلوا عليها قبيل إنشاء وحفر آبار المياه وصيانتها وهو أمر اعتيادي لا يلزم اي ترخيص آخر وفرض جبايات وخروج لجان لنهبهم المزيد من الأموال، مشيرين أنهم لا يعترضون على قطع أي تراخيص للابار الجديدة التي يراد حفرها بهدف الحفاظ على المياه الجوفية وفق خطط الهيئة ولكنهم ضد انتهاك حقوقهم وممارسة الابتزاز والجباية والاجحاف وإلحاق الضرر بالمزارعين ومزارعهم وقطع مصدر رزقهم الوحيد.

ويشير عدد من المزارعين في ريف ذمار إلى أن الأهالي يعانون مشقة كبيرة في الحصول على المياه، والبحث عنها من مسافات طويلة، بعد إجراءات الحوثيين الجديدة على آبار ومشاريع المياه من قبل القائمين على وزارة المياه والبيئة وهيئة الموارد المائية.

وتشهد مناطق عدة في محافظة ذمار، الخاضعة لسلطات مليشيا الحوثي غير معترف بها، صعوبات كبيرة في الحصول على مياه الشرب، بالتزامن مع ارتفاع كبير في أسعار مقطورات المياه وتوقف العديد من مشاريع المياه عن العمل.

شارك

آخر الاخبار