حجة .. وفاة شاب تحت التعذيب في سجن الامن الوقائي لمليشيا الحوثي – اسماء وتفاصيل

حجة .. وفاة شاب تحت التعذيب في سجن الامن الوقائي لمليشيا الحوثي

اسرار سياسية

قالت مصادر محلية إن شابا توفي تحت التعذيب في إحد سجون ميليشيا الحوثي الارهابية بمحافظة حجة (شمال غربي اليمن)، بعد نحو ثلاثة أشهر من اختطافه واخفاءه عن اسرته.

واكدت المصادر ان الشاب رامي حسن محمد غازي (24 عاما)، توفي الثلاثاء الماضي إثر تعرضه للتعذيب في سجن الأمن الوقائي التابع لمليشيا الحوثي بالمحافظة.

وقالت إن أسرة الضحية تفحصت جثة الضحية التي اودعتها مليشيا الحوثي في ثلاجة المستشفى الجمهوري بمدينة حجة، وحينما تفاجأت بوجود آثار التعذيب عليها رفضت استلامها.

وطالبت الأسرة بالتحقيق في واقعة وفاة نجلها الذي توفي في سجون المليشيا.

وينحدر الضحية من قرية “الشجعة” التابعة إداريا لمديرية “المحابشة” بحجة.

وذكرت المصادر ان عناصر تابعة لمليشيا الحوثي بقيادة المشرف الأمني بمديرية المحابشة اختطفت الشاب “رامي غازي” من أحد أسواق المديرية مطلع شهر يناير الماضي واحتجزته لأيام في سجونها، قبل نقله إلى سجن الأمن الوقائي في مركز المحافطة حيث تعرض فيه للتعذيب حتى الموت.

وحمّلت أسرة الضحية مسؤول الأمن الوقائي التابع لمليشيا الحوثي بمحافظة حجة المدعو أبو مالك الرازحي، مسؤولية وفاة ابنها، مطالبة بمحاسبة المتورطين في الجريمة.

وكانت مليشيا الحوثي منعت الوصول الى الضحية او زيارته من قبل اسرته طوال فترة الاختطاف.

وبحسب تقارير حقوقية، منذ انقلاب مليشيا الحوثي الارهابية في 21 سبتمبر/ أيلول 2022م، توفي عشرات المختطفين والاسرى بعمليات تعذيب.

ويقابل مجلس الامن والامم المتحدة والمجتمع الدولي الجرائم والانتهاكات الحوثية بصمت مريب.

شارك

آخر الاخبار