اسرار | بالفيديو.. إرهاب مليشيات الحوثي يلاحق اليمنيين أثناء صلاة التراويح .. شاهد

فيديو| إرهاب مليشيات الحوثي يلاحق اليمنيين أثناء صلاة التراويح

اسرار سياسية

تواصل مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيا، ممارساتها بمضايقة المصلين في المساجد الخاضعة لسيطرتها، محاولة فرض شعائرها ومعتقداتها الطائفية والمذهبية بقوة السلاح.

وقالت مصادر محلية في العاصمة صنعاء إن مليشيا الحوثي أقدمت على اقتحام مسجد الإيمان بمنطقة نقم في صنعاء وفرضت إماما جديدا دون مراعاة لحرمة الجامع.

وأضافت المصادر أن مسلحين حوثيين يقودهم مشرف المليشيا في منطقة نقم المدعو علي ناصر درويش، اقتحموا مسجد الإيمان وفرضوا إماما على الجامع بالقوة بعد أن منعوا أداء صلاة التراويح فيه.

وفي إطار الرفض الشعبي لتصرفات مليشيا الحوثي، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر مصلين رافضين الانصياع لأوامر المليشيا بفرض الإمام الجديد نشبت على إثرها مشادات حادة وانتهت بالاعتداء على المصلين.

 

وجاءت هذه الخطوة الحوثية بعد يومين من عملية اقتحام مماثلة طالت جامع الشهداء بميدان باب اليمن، بالعاصمة صنعاء ومنع المصلين من أداء صلاة التراويح.

ووفق مصادر محلية فإن مليشيا الحوثي اقتحمت جامع الشهداء ومنعت المصلين من أداء صلاة التراويح، وحولت الجامع إلى مكانا للمقيل ومضغ القات.

وسبق لمليشيا الحوثي أن قامت بمنع صلاة التراويح بأحد المساجد شمال صنعاء بداية شهر رمضان المبارك وأدى ذلك إلى وقوع إطلاق نار، نتج عنه مقتل وإصابة نحو 9 من المصلين.

وكانت مليشيا الحوثي قد ارتكبت انتهاكات مماثلة في محافظة عمران شمالي اليمن، حيث أقدمت على اقتحام عدد من المساجد ومنعت إقامة صلاة التراويح وأغلقت مكبرات الصوت فيها.

وألزمت المليشيا خطباء مساجد عمران ببث المحاضرات الرمضانية اليومية لزعيم المليشيا الإرهابي عبد الملك الحوثي بمكبرات الصوت، ما أثار حالة استياء وسخط مجتمعي واسع.

وتكرر مليشيا الحوثي الإرهابية سلوكها وممارساتها خلال شهر رمضان منذ انقلابها على الدولة، الأمر الذي اعتبره مراقبون خطوة حوثية لخلق صراع طائفي مقيت داخل المجتمع.

ويرى المراقبون أن ممارسات الحوثيين تثبت لليمنيين أنهم مليشيا طائفية لا يمكن قبولهم في أي حال طالما وهم يسعون لفرض أفكارهم بقوة السلاح.

شارك

آخر الاخبار