اسرار اليمن | مليشيا الحوثي تواصل اقتحام المساجد في مناطق سيطرتها لفرض طقوس طائفية دخيلة

مليشيا الحوثي تواصل اقتحام المساجد في مناطق سيطرتها لفرض طقوس طائفية دخيلة

اسرار سياسية

تواصل مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، اقتحام مساجد في مناطق سيطرتها وإغلاقها لمنع صلاة التراويح وإصدار تعميم لأئمة المساجد  ببث خطب المدعو عبدالملك الحوثي.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر اقتحام مسلحين حوثيين مدججون بالسلاح لمسجد الإيمان بمحافظة عمران.

وحسب ما جاء في الفيديو، فإن مسلحي المليشيا اقتحموا المسجد أثناء صلاة التراويح ومنعوا أداءها وأغلقوا مكبرات الصوت، وطردوا المصلين وقاموا بإغلاق المسجد بمزاعم توجيهات من مكتب الأوقاف والإرشاد التابع للمليشيا.

كما قامت أيضا، بتوجيه  قيادة مليشيا الحوثي بمديرية خمر بذات المحافظة، أئمة وخطباء المساجد بتأخير أذاني المغرب والفجر. 

وبحسب توجيه حوثي صادر عن مدير عام مديرية خمر المدعو “وائل أحمد” وكذا مدير مكتب الإرشاد بالمديرية المدعو “محمد المنصور” إلى مساجد المديرية فقد أمرها بتأخير موعد الأذان خمس دقائق. 

وشدد التوجيه الحوثي على أئمة وخطباء المساجد في تشغيل مكبرات الصوت لبث الخطب اليومية للمدعو “عبدالملك الحوثي” في جميع المساجد، بالتزامن مع منع إقامة شعائر صلاة التراويح بمعظم المحافظات والأرياف.

وفي وقت سابق من يوم الأحد، تم إغلاق مسجد الرحمة للنساء في شارع خولان بصنعاء، وحولته إلى مقر  لها، بعد نحو يوم من مقتل وإصابة 9 مصلين في منطقة المطار.

وفي محافظة إب استدعت إدارة أمن مديرية القفر المؤذنين بمساجد المديرية وبعد وصولهم تم الزج بهم في السجن لإجبارهم على تأخير أذان المغرب، بحسب مصادر محلية.

المصادر أضافت أن المشرف الثقافي للحوثيين في إب المدعو أحمد العصري الحمران اقتحم ومسلحوه مساجد المدينة لاسيما في مديرية المشنة لإجبار المؤذنين على تأخير أذان صلاة المغرب 11 دقيقة 

وتحاول مليشيا الحوثي المدعومة من إيران فرض شعائرها ومعتقداتها الطائفية والمذهبية بقوة السلاح على المجتمع، عبر اقتحام المساجد وانتهاك قداستها، رغم الدعوات المتكررة  لوقف عبث المليشيا بالمساجد.

شارك

آخر الاخبار