كعادتها .. مليشيات الحوثي تخترق الهدنة وتنفذ عمليات عسكرية.. تفاصيلها

كعادتها .. مليشيات الحوثي تخترق الهدنة وتنفذ عمليات عسكرية

اسرار سياسية 

كعادتها عقب عقد أي اتفاق خرقت ميليشيا الحوثي الانقلابية الهدنة الإنسانية التي جرى الاتفاق عليها برعاية أممية بين الحكومة الشرعية والميليشيات لمدة شهرين دخلت حيز التنفيذ أمس السبت.

وقالت مصادر عسكرية في مأرب أن ميليشيات الحوثي شنت خلال الساعات الماضية عدد من الهجمات الإنتحارية صوب مواقع الجيش الوطني والمقاومة القبلية المساندة لها في عدة جبهات جنوبية وغربية.

وأوضحت المصادر أن الهجمات الحوثية تركزت على جبهة “لعيرف” والجبهات الغربية بمحافظة مأرب ، كما شنت الميليشيا قصف مدفعي بقذائف الكاتيوشا على مواقع الجيش في جبهة “العكد”.

وتأتي الخروقات تزامنا مع اسقدام الميليشيات الحوثية تعزيزات عسكرية كبيرة ودفعت بها صوب جبهة  “لعيرف” و”البلق الشرقي” و”العكد”، مستغلة بذلك توقف طيران التحالف وإلتزامه بالهدنة.

وتحاول الميليشيات الحوثية التقدم ميدانيا لأكبر مساحة قبيل بدء عمل فرق الراقبة التي نصت عليها المبادرة الأممية.

واتهمت القوات المشتركة اليمنية الحوثيين باختراق الهدنة خلال الساعات الأولى منها بالطيران المسيّر وقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة.

وقالت القوات في الساحل الغربي لليمن إنّ ” الحوثيين ارتكبوا أكثر من 40 خرقًا للهدنة في محوري البرح غرب  محافظة تعز وحيس جنوب محافظة الحديدة”.

وتحججت الميليشيات أن هذا جاء ردا على مأسمته خروقات الطرف الثاني عبر طيران الاستطلاع التابع وقصف موقع لهم بالقذيفة وتحليق مستمر لطيران الاستطلاع في البرح والصوح وعكوان بمحافظة صعدة.

ويُذكر أنّ المبعوث الأممي إلى اليمن “هانس جروندبرج”، قال إن “أطراف الأزمة اليمنية أبدوا رداً إيجابياً على هدنة مدة شهرين، ووقف جميع العمليات العسكرية داخل اليمن وعبر الحدود، مشيرًا إلى إمكانية تجديدها بموافقة الأطراف”.

شارك

آخر الاخبار