انتشار السوق السوداء واستمرار أزمة الوقود والغاز المنزلي المفتعلة في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي

انتشار السوق السوداء واستمرار أزمة الوقود والغاز المنزلي المفتعلة في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي

اسرار سياسية

تتواصل أزمة المشتقات النفطية، في صنعاء والمناطق التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي، مع قرب حلول شهر رمضان المبارك.

وذكر سكان محليون، بأن أزمة مادتي الوقود والغاز المنزلي تفاقمت في صنعاء، مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، وهو ما يضاعف من معاناة المواطنين.

وارتفعت قيمة الـ20 لترا من البنزين من 9 آلاف ريال إلى 30 ألفا في السوق السوداء، بنسبة تتجاوز 300%.

وانتشرت، في المقابل، السوق السوداء لبيع المشتقات النفطية، عبر أسطوانات وعلب بلاستيكية صغيرة تناسب قدرة الناس الشرائية بسبب ارتفاع سعرها، حيث قاربت قيمة اللتر الواحد من البترول 1500 ريال.

كما شهدت مادة الغاز المنزلي، أزمة خانقة في الأسواق، مع ارتفاع قيمة الأسطوانة الواحدة من الغاز المنزلي بالسوق السوداء، إلى قرابة عشرين ألف ريال.

وتحتكر مليشيا الحوثي عملية البيع والتوزيع للغاز المنزلي، وتحصر عملية التوزيع على عقال الحارات.

وتتعمد مليشيا الحوثي، عبر عقال الحارات، حرمان المواطنين من مادة الغاز المنزلي، وتوزعه على الموالين لها.

في السياق، ساهمت أزمة المشتقات النفطية بارتفاع تعريفة الكهرباء، حيث زادت قيمة وحدة الوات من 320 إلى 560 ريالا، فيما ارتفعت قيمة وايتات المياه من 9 آلاف إلى 15 ألف ريال.

شارك

آخر الاخبار