مليشيات الحوثي تشن حملة اختطافات واسعة تطال عقال الحارات بصنعاء

مليشيا الحوثي تنفذ حملة اختطافات بحق عقال الحارات بصنعاء

اسرار سياسية

شنّت مليشيا الحوثي الإرهابية، حملة اختطافات واسعة طالت عقال حارات في العاصمة صنعاء، بعد تلفيقها لهم تهماً كيدية مرتبطة بظهور شعارات مناوئة لها على جدران المنازل في ظل سياسة الكبت والقمع التي ينتهجها مرتزقة إيران.

وقالت مصادر محلية لوكالة خبر، إن مليشيا الحوثي اعتقلت بشكل تعسفي عدداً من عقال الحارات بعد أيام من تلقيهم تهديدات بسبب تلفيقها تهماً كيدية لهم أبرزها الخيانة والتواطؤ مع كاتبي الشعارات الجدارية المناهضة لها في حاراتهم.

وأضافت المصادر، إن المليشيا اقتادت عقال الحارات إلى جهة مجهولة، وأبلغت أبناءهم بأنهم التحقوا بدورة خاصة بعقال الحارات ضمن دوراتها التي تطلق عليها مسمى “ثقافية”، فيما تحدثت معلومات أنها أخفت العديد منهم في سجن الأمن السياسي.

وبحسب المصادر فإن المليشيا لجأت إلى اختطاف عدد من عقال الحارات نظرا لعدم رفعهم أسماء المشتبه بهم في الحارات التي نشرت على جدران منازلها الجداريات المناوئة لها رغم تكليفهم بمهمة استخباراتية لمعرفة هوية الفاعلين.

ولفتت المصادر أن المليشيا اختلقت هذه الذريعة كمبرر لاختطاف من تبقى من عقال الحارات المشكوك بولائهم لها والذين لا تجد منهم تفاعلا في حملات التجنيد إلى صفوفها وحملات التحشيد لفعالياتها وفي جمع بيانات تفصيلية عن كل المواطنين في حاراتهم وعن الذين لا يقومون بفتح مجالسهم وجمع الأهالي لحضور ندواتها والاستماع لمحاضرات زعيمها الطائفية ثم تقوم باستبداله بأحد العناصر السلالية الموالية لها.

يأتي ذلك بعد أكثر من أسبوع من انتشار شعارات (ارحل يا حوثي) (الشعب اليمني ليس ملك لإيران) (لا يوجد سادة وعبيد في اليمن) بصورة ملفتة في شوارع العاصمة صنعاء ومحافظتي إب والبيضاء بالتزامن مع أزمة خانقة في المشتقات النفطية وارتفاع كبير للأسعار الغذاء والدواء الذي تسبب في حالة سخط واسعة وغليان مجتمعي في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وفي وقت سابق، داهمت المليشيا أحياء شميلة وشارع الستين الجنوبي بالعاصمة صنعاء، وفرضت إجراءات أمنية مشددة وباشرت باختطاف عشرات المدنيين بشكل عشوائي وأخضعتهم للتحقيق لمعرفة هوية كاتبي الشعارات الجدارية المناهضة لها في محاولة لإرهاب المواطنين.

شارك

آخر الاخبار