الضالع.. مليشيا الحوثي تواصل جرائمها وتحرق مزارع المواطنين في مريس

الضالع.. مليشيا الحوثي تواصل جرائمها وتحرق مزارع المواطنين في مريس

اسرار ساسية

عاودت عناصر مليشيا الحوثي الارهابية ارتكاب جرائمها بحق المواطنين واحرقت عددا من المزارع في الاودية الواقعة على حدود مديريتي دمت وقعطبة، بمحافظة الضالع (جنوبي اليمن).

وبحسب مصادر محلية، احرقت المليشيا الحوثية المدعومة إيرانيا خلال الساعات الماضية العديد من مزارع وممتلكات المواطنين في أودية “القرانية، الرفقة والقربي”، الواقعة في منطقة الزيلة شمالي مريس، على الجهة الشمالية لمديرية قعطبة.

وقالت مصادر قبلية، ان مالكي المزارع “لم يرتكبوا اي جريمة لحرق المليشيا مزارعهم التي يعولون منها أسرهم، بشكل كلي”. لافتين الى انه حال ارتكاب اي مخالفات لا يخول لها القانون ذلك.

وذكرت، ان المزارعين تعرضوا في فترات سابقة لاستهدافات مباشرة برصاص قناصة المليشيا، وفرض قيود ضدهم تحول دون الوصول الى تلك المزارع تحت مبرر وقوعها في مناطق تماس بين قواتها والقوات العسكرية المناهضة لها.

وتسعى المليشيا إلى اجبار المواطنين على مغادرة مساكنهم ومزارعهم قسريا، لتحويلها إلى منطقة عسكرية، في ظل تمركز العشرات من عناصرها على تخومها.

وتزامنت العملية مع اخرى استهدفت بواسطتها مزارع المواطنين في الاودية الواقعة غرب وشمال غربي قعطبة، علاوة على تعطيل عددا من مضخات رفع مياه الآبار.

وطالب ابناء المنطقة، الامم المتحدة والمنظمات الدولية بالضغط على المليشيا الحوثية بتعويضهم عما لحق بهم من خسائر، والالتزام بعدم الاعتداء على ممتلكاتهم مجددا، سيما ومزارع نبتة “القات” -تحديدا- تحتاج الى سنوات من الرعاية لتعود إلى ما كانت عليه.

شارك

آخر الاخبار