اتهام المليشيات بتأجيجها.. مقتل وإصابة شخصين في الحدا بذمار جراء حرب قبلية بعد يومين من مقتل شيخ قبلي

بعد يومين من مقتل شيخ قبلي.. مقتل وإصابة شخصين في الحدا بذمار جراء حرب قبلية تتهم المليشيات بتأجيجها

اسرار سياسية

قتل شخص وأصيب آخر، الأربعاء 9 فبراير 2022م، جراء استمرار حرب قبلية بمديرية الحدا محافظة ذمار، وسط اتهامات للمليشيات الحوثية بإذكاء نارها وتغذيتها.

وقالت مصادر محلية، إن الشاب “ادهم عبدالله البدوي” لقي حتفه وأصيب آخر وهما من أبناء قرية بني جرشب “عبيدة”، في الاشتباكات الدائرة مع أهالي قرية بني محمد علي “النصره”.

{{aqra}}

يأتي ذلك بعد يومين من مقتل الشيخ عبدالناصر بن شالف المنتصر أحد وجهاء بني جرشب “عبيدة” جراء الحرب.

ولفتت المصادر أن وساطة قبلية تجري محاولات للتدخل بهدف وقف الحرب بين الجانبين.

وحملت المصادر مدير أمن مديرية الحدا ومدير أمن المحافظة المعينين من الحوثيين المسؤولية الكاملة والقانونية جراء الجريمة واستمرار الحرب والتقاعس عن واجباتهما كسلطة أمر واقع ورفض إرسال حملة عسكرية لإيقاف نزيف الدم.

وأشارت المصادر إلى مخاوف بين سكان وأهالي الحدا من توسع الحرب جراء التعصب القبلي حيث وإن عدد قرى “عبيدة” خمس قرى و”النصرة” خمس قرى كذلك.

وتغذي المليشيات الحوثية الحروب القبلية التي تقع معظمها نتيجة ثأرات وخلافات على الحدود والأراضي، لترتفع نسبة الحروب والاشتباكات في مديرية الحدا لتكون أكثر المديريات بمحافظة ذمار التي تشهد حروباً قبلية.

شارك

آخر الاخبار