اسرار اليمن | معلومات لأول مرة تكشف تورط الجنرال الاحمر وخيانة قيادة الإصلاح باسقاط بيحان ودور صغير بن عزيز

معلومات لأول مرة تكشف تورط الجنرال الاحمر وخيانة قيادة الإصلاح باسقاط بيحان ودور صغير بن عزيز

اسرار سياسية :

 

كشف ناشط سياسي من أبناء مديرية حريب جنوب محافظة مأرب، اليوم الإثنين، عن معلومات لأول مرة حول سقوط مديرية حريب، وتورط الجنرال نائب رئيس الجمهورية علي محسن الأحمر الجناح العسكري لحزب الإصلاح – إخوان اليمن – ورفض توجيهات رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الفريق صغير بن عزيز .

وقال الناشط السياسي يوسف أحمد العقيلي، في تدوينة مطولة رصدها “الموقع ” على حائط حسابه بموقع “فيس بوك”، أن مديرية حريب سقطت بمؤامرة قيادات أمنية وعسكرية محسوبة على حزب الإصلاح يتبعون علي محسن الأحمر، حيث رفضوا توجيهات أصدرها الفريق صغير بن عزيز قبل سقوط المديرية بوقت طويل.

وأوضح الناشط يوسف أحمد العقيلي، أنه أرسل خطابات عديدة سابقاً تحذر من وجود خطر كبير على مديريتي حريب والعبدية وأنه لا وجود للكتائب العسكرية التي وجه بإنشائها الفريق صغير بن عزيز في حريب.

وأفاد العقيلي بأن القيادي الإخواني ابو منير ناصر الذيباني وقائد المنطقة العسكرية الثالثة منصور ثوابة المحسوبين على الجنرال علي محسن وحزب الإصلاح، رفضوا توجيهات صغير بن عزيز بإنشاء كتائب عسكرية في حريب لحمايتها من السقوط بيد الحوثيين.

وأكد أن الذيباني وثوابة رفضوا إنشاء الكتائب في حريب، كونهم لا يريدون تشكيل أي قوة خارجة عن سلطة علي محسن الأحمر وحزب الإصلاح، ما أدى إلى نشوب خلافات ومشادات كلامية أدت إلى إفشال جهود وتوجيهات صغير بن عزيز.

وتابع العقيلي أن جماعة الإخوان كلفت حل اشكالية تشكيل الكتائب في حريب إلى الشيخ مبخوت بن عبود الشريف الموالي لحزب الإصلاح، و الذي قام بدوره تكليف القيادي “ابو شامل الحداد”، بالذهاب إلى مديرية حريب والقيام بالمهمة لما تتطلبه مصلحة الجماعة.

ولفت الناشط احمد يوسف العقيلي، أن الإخواني أبو شامل الحداد، ذهب إلى منطقة عين بمديرية حريب، للبحث عن شخص ينتمي لحزب الإصلاح، لتنصيبه مهمة قيادة الكتائب، ولكنه لم يعثر على أحد كون منطقة عين لا توجد بها حاضنة شعبية للإخوان. حد قوله.

وقال أحمد يوسف العقيلي، أن القيادي الإخواني أبو شامل الحداد، قام بتكليف اشخاص من آل عمر القريبة من منطقة عين، بزعم التصدي للحوثيين وحماية “عين”، من تقدم الحوثيين .. مؤكدا ان مهمة المجاميع التي شكلها كانت لاستلام الدعم العسكري من قيادة الجيش بإسم منطقة “عين”.

واضاف أن رفض الإخوان لتوجيهات صغير بن عزيز وتشكيل مجاميع إخوانية، كانت نتائجها كارثية على مديرية حريب بعد هروب القيادي الإخواني ابوشامل والمجاميع التي شكلها، في أول عملية هجوم شنتها المليشيات الحوثية على مناطق حريب.

وأكد العقيلي أن مدير مديرية حريب ناصر القحاطي ومعه عشرة من ابناء المديرية، واجهوا الحوثيين بصمود كبير، بعد اكتشافهم أوامر قيادة حزب الاصلاح لعناصرها بالانسحاب من مديرية حريب.

ولفت إلى استشهاد مدير مديرية حريب مع العشرات من ابناء قبيلة العياش وقبيلة ال اسلم، في معارك طاحنة، خاضوها ضد المليشيات الحوثية على أسوار حريب.

وذكر أن ابناء قبيلة العياش وقبيلة ال اسلم، تم إقصائهم طوال السبع السنوات الماضية من قبل قيادة الإخوان المسيطرة على الجيش.

شارك

آخر الاخبار