طارق صالح: كما تطهرت اليمن من الفرس بالإسلام فإننا اليوم نخوض معركة ضد عودتهم

طارق صالح: كما تطهرت اليمن من الفرس بالإسلام فإننا اليوم نخوض معركة ضد عودتهم

#نيوز_ماكس1 :

طالب العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنية، استلهام الدروس والعبر من الذكرى الـ58 لثورة الـ14 من أكتوبر لاستنهاض الوعي الشعبي في معركة اليمنيين الوطنية والقومية الجديدة ضد عودة الاحتلال الفارسي.

وفي يوم ذكرى الثورة ترأس قائد المقاومة الوطنية اجتماعاً عسكرياً بقيادات الألوية، كما زار جرحى الدعم الشعبي للجبهات الذين يتلقون الرعاية الطبية في المستشفى الميداني المتقدم، وكذلك تفقد أعمال الإعمار في المدينة الطبية شرق المخاء، المستشفى الإماراتي الحديث والمستشفى السعودي.

وفي ترؤسه لاجتماع قيادات ألوية حراس الجمهورية عبر دائرة تلفزيونية من مواقعهم المختلفة هنأ القائد طارق محمد عبدالله صالح بذكرى أكتوبر، مذكرا بالتلاحم العربي لدعم الثورة.

وقال: “إن اليمن مقبرة الغزاة، وكما تطهرت اليمن من الاحتلال الفارسي بالإسلام فإننا اليوم نخوض حربا ضد الأطماع الإيرانية وأدواتها التي جاءتنا بالعباية الخضراء والعمامة السوداء، فقرار الحرب ضد اليمنيين اليوم ليس في صعدة ولا في صنعاء بل في طهران”.

مذكراً بأن ما يحدث في العالم العربي هو نتيجة أطماع الثورة الخمينية.

وحيا في الوقت نفسه الدعم العربي القومي من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، قائلا: “وعلى العكس مما يقولونه عن الاحتلال العربي لليمن، فهؤلاء هم أشقاؤنا لم يأتوا إلا بطلب رسمي بعد أن أسقطت إيران وأدواتها الدولة اليمنية”. وقال: “وبعد أن دعموا وأهلوا ودربوا وقدموا شهداء من أجل أشقائهم ومعركتنا القومية غادروا إلى بلادهم”.

محيياً صمود “العبدية” التي قال إن “صمودها تعبير عن وعيها بالمعركة الوطنية القومية ضد خدام إيران”.

شارك

آخر الاخبار