اسرار اليمن | لماذا توقفت جبهات مأرب عندما فُتحت جبهات البيضاء؟!

برلماني يمني يسأل .. لماذا توقفت جبهات مأرب عندما فُتحت جبهات البيضاء؟! وعن (موقف المؤتمريين ومقاومة الداخل ومعارضة الخارج)..

 

البرلماني عبدالرحمن معزب *

160 ألف موظف يعمل الحوثيون على تسريحهم من الوظيفة العامة، وهذه تعتبر دفعه أولى.

والله لولا وجود مقاومة في الداخل ومعارضة سياسية في الخارج، أن كشف التسريح لن يكون ب 160 ألفاً، بل سيكون ب500 الف، إن لم يكن تسريحاً جماعياً، كما حدث للجيش، وكما حدث بالعراق…

إخواننا في الداخل، هم يحقدون عليكم، كما يحقدون على الأحرار في المناطق المحررة والخارج، فكونوا عوناً للأحرار ولو بالصمت لمن ضحوا وتشردوا من أجل كرامة اليمن وأهلها، ولا تكونوا عوناً عليهم…

***

المؤتمريون جلهم ضد الكهنوت، سواء من هم في الداخل أو في الخارج..

فقط من هم في الداخل يعانون أكثر ممن هم في الخارج، لأنهم تحت سلطة الأمر الواقع الإرهابية، وعلى بعض الطفيليات والأشخاص ممن يتبعون قناة الجزيرة مرعاة ذلك..

***

سؤال مكرر

لماذا توقفت جبهات مأرب

عندما فُتحت جبهات البيضاء..؟!

هؤلاء جاوا لعونكم، تحركوا الله يهديكم…

***

في عهد الإمامة وبين فترة وأخرى كانت تثور منطقة أو قبيله عليهم كما حدث من حاشد والبيضاء والزرانيق وغيرهم، مما كان يستدعي الأئمة إلى أخذ أطفال مشايخ القبائل رهائن، لضمان عدم الخروج على حكمهم الجائر..

وما أشبه الليلة بالبارحة، بين كل فترة وأخرى تثور عليهم منطقة، ويسعون لخمد ثورة كل منطقة على حدة… وسيأتي اليوم الذي تثور فيه صنعاء وتتحقق الثورة الجماعية، ويتحقق الخلاص.

*منشورات من صفحة البرلماني عبدالرحمن معزب على الفيس بوك

شارك

آخر الاخبار