سكان عتق شبوة | تدهور كبير في خدمتي الاتصالات والانترنت ونقاط البيع بالريال السعودي

سكان عتق شبوة | تدهور كبير في خدمتي الاتصالات والانترنت ونقاط البيع بالريال السعودي

 

اسرار سياسية :
شكا سكان مدينة عتق، في محافظة شبوة، (جنوبي اليمن)، من تدهور حاد في خدمتي الاتصالات والانترنت داخل المدينة وفي ضواحيها.

واكد سكّان انهم يعانون من تردي كبير في خدمتي الاتصالات والانترنت داخل المدينة وضواحيها، حد فقدان تغطية الشبكة بشكل تام.

المصادر اوضحت ان السكَّان يلجأون الى اعتلاء اسطح المنازل والمرتفعات بحثا عن فرصة التقاط اشارة لابراج شبكة الاتصالات، وبالمثل في خدمة الانترنت.

تلك المعاناة عزلتهم كليا عن الداخل والخارج، بحسب الكثيرين، واعتبروها عقاب جماعي فرضته مليشيا الحوثي التي تسيطر على وزارة الاتصالات وخدمات الانترنت لدى شركتي “يمن نت” و “يمن موبايل” التي تتخذ من العاصمة صنعاء مقرا رئيسيا لها.

ولفتوا إلى انهم في الغالب لا يستطيعون التواصل باقاربهم واصدقاءهم وادارة اعمالهم بعد ان اصبح المجتمع والعالم يدير معظم اعماله وينجزها بواسطة هذه الخدمة.

وبالرغم من ذلك، إلا ان نقاط البيع تكاد تكون معدومة لدى فرع مؤسسة الاتصالات بالمدينة، حيث اصبحت تباع في السوق السوداء بقرابة ألف ريال سعودي، في حين رسومها الحكومية لا تتجاوز 10 آلاف ريال يمني، وفق مصادر محلية.

شارك

آخر الاخبار