اسرار | بالصورة .. شاهد .. العكيمي على جبهات تركيا السياحية | تفاصيل

 محافظ الجوف العكيمي على جبهات تركيا السياحية

 

اسرار سياسية :

في لحظة نضالية نادرة، ظهر محافظ الجوف، القيادي الإخواني، المدعو أمين العكيمي، على واحدة من الجبهات السياحية في تركيا، تاركًا قيادة محور الجوف، الذي تحول إلى منطقة حرة لصفقات بيع المحروقات بين الشرعية الإخوانية ومليشيا الحوثي الإرهابية.

وتداول نشطاء صورة لمحافظ الجوف في وضع القرفصاء بأحد المواقع السياحية داخل تركيا، التي تحولت إلى قبلة لقيادات التنظيم الإخواني السنوات الماضية.

وزعم المدعو العكيمي – المقيم في بلاد الأناضول منذ أسابيع – إجراء عملية جراحية، وخضوعه لفترة نقاهة، بينما تبرهن الصورة على تمتعه بكامل صحته، بل واستمتاعه برحلته السياحية.

غير أن العبثية، في غياب العكيمي الجوف، إصداره قرارًا قبل مغادرته بإعلان التعبئة العامة لمواجهة مليشيا الحوثي، قبل أن يغادر سرًا إلى تركيا، تأكيدًا أن الحرب بين الشرعية الإخوانية والحوثيين، مجرد مشاهد تمثيلية مصورة، ينفيها الواقع، وإلا كيف يغادر قائد محور الجوف جبهته بعد إعلان التعبئة؟

الأمر الثاني، أن هذا العكيمي، كشف عن انصراف حقيقي عن مواجهة الحوثيين، بقراراته الأخيرة قبل السفر، وتركيزه كغيره من قيادات الشرعية الإخوانية على الجنوب، ومنها استحداث مواقع عسكرية ونقاط جمارك في منطقة العبر بحضرموت، بقرار يغيب عنه المنطق، أثار هبة شعبية في المحافظة.

وعلى الرغم من مزاعم التنظيم الإخواني الإرهابي بعودة العكيمي قريبًا، إلا أن هجرة قيادات الشرعية الإخوانية، إلى تركيا دون غيرها – تحت مبررات لا منطقية توقيتًا وهدفًا – ينذر بفصل جديد من المؤامرات على الجنوب، والانسحابات التكتيكية في الشمال.

شارك

آخر الاخبار