اسرار | بالصور .. جريمة جديدة – مليشيات الحوثي في إب تعدم المواطن “الحبيشي” شنقاً وتعلق جثته فوق شاحنته

في جريمة جديدة | مليشيات الحوثي في إب تعدم المواطن “الحبيشي” شنقاً وتعلق جثته فوق شاحنته

 

اسرار سياسية

على خلفية رفضه دفع جبايات بينها “الخُمس” الذي فرضت المليشيا الحوثية على المواطنين توريده لخزانتها الشخصية من منطلق الحق الإلهي بالثروة والسلطة، استيقظت مدينة إب (وسط اليمن)، اليوم الجمعة، على فاجعة تصفية مواطن شنقاً.

مصادر محلية أكدت أن المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، أقدمت على شنق المواطن (حمدي الحبيشي)، وتعليق جثته على شاحنته التي يستخدمها في نقل الأحجار وبيعها.

المصادر أوضحت أن الضحية “الحبيشي” تلقى عقوبة القتل شنقا، بسبب رفضه دفع إتاوات وجبايات فرضها مشرف المليشيا بينها “الخُمس” على كل حمولة نقل للصخور.

ويعمل الحبيشي في نقل الأحجار من جبل العقر بمديرية السياني إلى مناطق متفرقة من عاصمة المحافظة وضواحيها، لإعالة أسرته في ظل تردي الأوضاع المعيشية وامتناع الحوثيين عن دفع مرتبات الموظفين وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين.

وكثَّفت المليشيا من حملات الجبايات ذات المسميات المتعددة، على المواطنين وأصحاب المحلات التجارية ومزاولي مختلف المهن.

وكانت قد اجرت منتصف العام الماضي تعديلا جديدا على قانون الزكاة، نصّ على تخصيص امتيازات مالية حصرية لمن وصفتهم بـ”بني هاشم” من إيرادات الدولة، عن بقية اليمنيين.

وبحسب التعديل الذي حمل اسم “اللائحة التنفيذية لقانون الزكاة”، فإنه يحق لـ”بني هاشم” الاستيلاء على ما يسمى الخُمس، 20 بالمئة من ثروات اليمن، سواء كانت في البر أو في البحر أو ملكاً للدولة أو المواطنين.

وأعلنت مليشيا الحوثي تأسيس جهاز جديد خصته بجمع أموال الخُمس من اليمنيين، أطلقت عليه “هيئة الزكاة”، وتسليمها إلى “بني هاشم”.

شارك

آخر الاخبار