اسرار | البرلماني عبده بشر يشكك في جدية أطراف الصراع بشأن ”صرف المرتبات” وجبر الضرر ومصادر تكشف عن 4 مطالب يمنية ملحة لنجاح المفاوضات

مصادر تكشف عن 4 مطالب يمنية ملحة لنجاح المفاوضات والبرلماني بشر يشكك في جدية أطراف الصراع بشأن ”صرف المرتبات” وجبر الضرر

 

اسرار سياسية

 

شكك البرلماني اليمني عبده بشر، امس الاربعاء، في جدية أطراف الصراع بشأن حلحلة ملف مرتبات موظفي الدولة المنقطعة منذ قرار رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بنقل وظائف البنك المركزي من العاصمة صنعاء الى عدن في سبتمبر 2016.

وقال بشر في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”، رصدها “الموقع”، “نسمع الكثير هذه الايام والعزف والغناء على الورقة الانسانية وهي كلمة حق”؛ في إشارة الى تصريحات الحوثيين المتكررة بشان الملف الانساني.

وأستدرك قائلاً: لكن الموضوع الانساني لا يشمل فقط إدخال سفن المشتقات النفطية، وفتح المطار؛ في إشارة الى مطار صنعاء الدولي، بل يشمل رفع الظلم عن كاهل المواطن وإيقاف العبث وجبر الضرر ودفع المرتبات”.

وتابع متسائلاً: لماذا عندما نصل الى مباحثات جاده بين أطراف الصراع يغيب موضوع المرتبات؟.

وكانت مصادر محلية، كشفت اليوم الاربعاء، عن أربعة مطالب يمنية ملحة لنجاح أي مفاوضات بشأن إنهاء الحرب وإحلال السلام الدائم، بالتزامن مع جهود دبلوماسية مكثفة اقليمية ودولية.

وأوضحت المصادر ، بان صرف مرتبات موظفي الدولة المتأخرة منذ سنوات، وتوحيد العملة وسعر الصرف بين المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها والواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي، وتوحيد البنك المركزي اليمني، مطالب هامة وملحة أهم من افتتاح مطار صنعاء أو ميناء الحديدة.

وأشارت المصادر الى أن المطلب الرابع هو توحيد أسعار المشتقات النفطية و وضع آلية لإيصالها لليمنيين بما يتناسب مع أسعارها عالميا.

ودعت المصادر الوفد السلطاني العماني إلى الوقوف مع تلك المطالب و وضعها على رأس القائمة في أي جهود يسعون لإنجازها خلال الايام القادمة.

واعتبرت المصادر أن تلك المطالب ستنجح في حال إبعادها عن الحكومة اليمنية الشرعية والحوثيين والمجلس الانتقالي الجنوبي؛ لفشلهم في تحقيق أي منها، ويأس الشارع من أي تجاوب معها.

شارك

آخر الاخبار