اسرار اليمن | النساء تحت سيطرة الحوثي في خطر .. كشف العذرية آخر سلاح المليشيا للضغط على اليمنيات (إستطلاع )

النساء تحت سيطرة الحوثي في خطر .. كشف العذرية آخر سلاح المليشيا للضغط على اليمنيات (إستطلاع )

 

اسرار سياسية :

لم تكتف المليشيا الحوثية باختطاف اليمنيات والزج بهن في سجونها وممارسة شتى أنواع التعذيب تجاههن بما فيها جريمة الاغتصاب والذي تعرضن له العديد منهن وفقا لتقارير محلية ودولة كان آخرها التقرير الصادر عن الأمم المتحدة والذي ورد فيه إتهام قيادات حوثية بينهم سلطان زابن – ينتحل صفة مدير عام البحث الجنائي بصنعاء سابق – والذي تم التخلص منه مؤخرا وعدد من الموظفين التابعين له في محاولة بائسة لتبييض وجه المليشيا الأسود .

وفي استطلاع لــ المشهد اليمني اليوم السبت للرأي العام المحلي في ‏تطورات قضية المختطفة ‎إنتصار الحمادي من خلال رصد أبرز الآراء في هذه القضية والتي تعد قضية واحدة من المئات من القضايا الخامده في المجتمع اليمني المحافظ خوفا من الشرف .

وأجبرت عارضة الأزياء اليمنية إنتصار الحمادي على الإعتراف بـ”حيازة المخدرات والدعارة” ويتم الآن تهديدها بالخضوع لـ “كشف عذرية قسري” والذي يعد آخر سلاح المليشيا الحوثية في محاولة لإسكات الناشطات اليمنيات بعد المس بشرفهن بعد أن تجاوزت حالات إعتقال النساء في سجون المليشيا إلى أكثر من ألف حالة دون أي تهم عدى تسكيت اليمنيين .

وفي إطار التطورات الأخيرة في هذا الجانب قالت الناشطة اليمنية الدكتورة وسام باسندوه رئيس تكتل 8 مارس من أجل نساء اليمن في تغريدة لها على حسابها في تويتر مساء اليوم السبت “‏قضيتنا اليوم ‎إنتصار الحمادي وما ستخضع له من كشف عذرية وقياسا على الحالات السابقة لاغتصاب المختطفات فهذا مؤشر خطير أنها في خطر !.

وأضافت باسندوه القول ” ولمثل هذا ينبغي أن تصدر بينات وزارات الشرعية لاسيما الوزارات المعنية وأن كان دورهم ليس مجرد بيانات ركزوا في قضايانا شوية بدل التشدق بقضايا العالم الخارجي” .

وشنت الناشطة اليمنية وضحى مرشد هجوما عنيفا على الحوثيين في سلسلة تغريدات لها على حسابها في الفيس بوك قالت في أبرزها ” إلى جانب تلفيق التهم لانتصار الحمادي أيضا كشف العذرية لا يقل عن الاغتصاب في جريمة بل هو إغتصاب .. هذا ما تفعله الجماعات الإرهابية من جرائم بحق النساء وتلفيق التهم من أجل عدم مساندتهن ودعمهن ، لأنهم مدركين أنهم بمجتمع ذكوري يكره المرأة ويشيطنها ” على حد قول الناشطة .

وأضافت وضحى مرشد القول ” قضيتنا اليوم إنتصار الحمادي وما ستخضع له من كشف عذرية وقياسا على الحالات السابقة لاغتصاب المختطفات فهذا مؤشر خطير .. البنت في خطر .

وطالبت مرشد باخضاع الحوثيين لحمض DNA بعد تصرفاتهم الشاذة متضامنه مع المحامي خالد الكمال والذي يترافع في قضية الحمادي بعد ممارسة المليشيا الحوثية عدة ضغوطات تجاهه .

ودعت الناشطة سونيا صالح منظمة العفو الدوليه والمنظمات العالمية لتحقيق مع الحمادي على انفراد والتكفل بحمايتها من الحوثيين أسوة ب 80 مختلفة ممن تم اختطافهن واغتصابهن بهدف تلفيق التهم لهن “.

وبحسب قناة الحرة فإن الحمادي قد أجبرت على الإعتراف بحيازة المخدرات والدعارة والآن مهددة بالخضوع لكشف عذرية قسري .

وطالبت منظمة العفو الدولية الحوثيين بعدم إجبار إنتصار الحمادي (19 عاما) المحتجزة منذ شهرين على الخضوع لاختبار كشف عذرية قسري ودعت المليشيا لإطلاق سراحها فورا. ‎

‏‎وتمّ احتجاز الحمادي في ‎قلب العاصمة صنعاء من قبل عناصر حوثية بلباس مدني عند نقطة تفتيش بدون أي مذكرة توقيف من النيابة وتعرضت للضغط بهدف الإعتراف بتهم كيدية تحت التعذيب .

وتعرضت الحمادي ‏بعد استجوابها وهي معصوبة العينين للاعتداء الجسدي واللفظي والإهانات العنصرية كون والدتها من أصول اثيوبية والذين تعرض عدد منهم في صنعاء لمحارق جماعية في سجون المليشيا الحوثية دون أن تحرك المنظمات الدولية أي ساكن تجاه انتهاكات المليشيا الحوثية وكذلك الحال بالنسبة للدول التي تدعي الديمقراطية وخاصة الولايات المتحدة بعد الغاء عملية إدراج الحوثيين ضمن المنظمات الإرهابية والتي تم إدراجها من قبل إدارة الرئيس ترامب .

ومنعت المليشيا الحوثية ‏عدد من المحامين قبل يومين من حضور جلسة التحقيق مع إنتصار الحمادي في السجن المركزي بصنعاء والتي تخضع فيه الحمادي مع ثلاث من صديقاتها للتحقيق رغم حصولهم على توكيل .

وكشفت مصادر مقربة من أسر الفتيات المحتجزات بسجون المليشيا عن تعرضهن للإهانة وجميع أصناف التعذيب دون تحرك المنظمات الدولية أي ساكن .

و‏دانت نقابة المحاميين اليمنيين في صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا ‎الحوثي تهديدات الميليشيا ضد محامي الفنانة وعارضة الأزياء اليمنية إنتصار الحمادي والمختطفة في سجون الحوثيين منذ فبراير الماضي.

شارك

آخر الاخبار