اسرار | بالصور .. أهالي بُرع بالحديدة بين كارثتي السيول الجارفة والمليشيا الحوثية (شاهد)

أهالي بُرع بالحديدة بين كارثتي السيول الجارفة والمليشيا الحوثية (صور)

 

اسرار سياسية

يواجه أبناء مديرية بُرع، بمحافظة الحديدة، (غربي اليمن)، واحدة من أشد الكوارث فتكاً بالمواطنين، بعد أن تعرضت عشرات المنازل والممتلكات لجرف السيول التي شهدتها أنحاء متفرقة من المديرية خلال الأيام الماضية، وسط صمت مريب لمليشيا الحوثي التي تسيطر عليها.

وقال سكان محليون لوكالة “خبر”، إن أكثر من 12 منزلاً وحوالى 10 مركبات مدنية، علاوة على العديد من المدرجات الزراعية والخزانات تعرضت خلال اليومين الماضيين لأضرار بليغة جراء الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة التي ضربت مديرية بُرع.

وتسببت السيول بهدم أكثر من 12 منزلاً بشكل كلي وعشرات اخرى لحقت بها اضرار متفاوتة، مما دفع العشرات من الساكنين إلى النزوح نحو العراء.

كما جرفت السيول 11 مركبة مدنية بعد أن تعرضت الطرقات لتجريف وانهيارات قطعت الطرقات الرئيسية والفرعية، علاوة على عدد من المدرجات الزراعية بالبُن وخزانات وحواجز مياه.

وأظهرت صور، حصلت عليها “خبر”، حجم الأضرار التي لحقت بالممتلكات العامة والخاصة، وسط مناشدات متعالية للمواطنين بعد أن فقدوا مساكنهم ومزارعهم وسط غياب وصمت مريب لمليشيا الحوثي التي تسيطر على المديرية والتي اكتفت بفرض جبايات واتاوات مالية في مناسباتها دونما أدنى التزام بواجباتها تجاه المواطنين.

وطالب الأهالي المنظمات الدولية إغاثتهم بصورة عاجلة بعد أن تنصلت المليشيا المدعومة ايرانيا من واجباتها.

يذكر أن أبناء المديرية ومعظم المديريات ما زالوا يواجهون ذات التهديد الكارثي في ظل استمرار هطول الأمطار الغزيرة وتدفق السيول الجارفة من أعالي الجبال والمنحدرات، في ظل استمرار مراكز الرصد من عدم استقرار الجو.

 

شارك

آخر الاخبار