اسرار | مليشيا الحوثي تبدأ حملات جبايات واسعة في رمضان والقطاع الخاص يستنكر ويعقد مؤتمراً صحفياً

مجدداً.. المليشيات الحوثية تبدأ حملة جبايات واسعة في رمضان والقطاع الخاص يستنكر ويعقد مؤتمراً صحفياً

 

اسرار سياسية :

نفذت مليشيات الحوثي، الأحد 18 أبريل/ نيسان 2021م، حملات ميدانية استهدفت الشركات والبنوك والمحال التجارية بالعاصمة صنعاء وبقية مناطق سيطرتها لإجبارهم على دفع جبايات موسمية وأخرى منتظمة خلال شهر رمضان.

وذكرت مصادر محلية بصنعاء ، أن فرقاً حوثية من هيئة الزكاة المستحدثة نزلوا لأغلب التجار المستوردين والمصنعين مصطحبين معهم قوة عسكرية وقاموا بإغلاق المحلات لإجبارهم على تسليم نسخة من الأنظمة المحاسبية تمهيدا لفرض جبايات جديدة.

وشكا تجار ومنتسبون للغرفة التجارية بأمانة العاصمة ما يتعرض له القطاع الخاص من إجراءات تعسفية من الهيئة العامة للزكاة والمتمثلة في النزول الميداني بالأطقم المسلحة والأمن والمخابرات لمطالبة القطاع الخاص بتسليم قاعدة البيانات أو إغلاق محلاتهم.

وفي وثيقة صادرة عن الغرفة التجارية قالت إن هذه الإجراءات الحوثية جاءت بالرغم أن أغلب التجار مسددون ما عليهم من زكاة وملتزمون بالنظام والقانون مما سبب عليهم ضرراً كبيراً بسبب إغلاق محلاتهم.

وعبرت الغرفة التجارية بأمانة العاصمة والاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية عن استنكارهم لتلك الإجراءات التعسفية المخالفة لأحكام الشريعة الإسلامية والمخالفة للقوانين.

ودعت كافة شرائح القطاع الخاص لحضور المؤتمر الصحفي الطارئ الذي تنظمه الغرفة بحضور وسائل الإعلام بمقر الغرفة بحي عصر جوار المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان غدا الاثنين.

ويؤكد اقتصاديون، أن المضايقات والجبايات الحوثية على القطاع الخاص تسببت في إغلاق نحو 26 في المائة من الشركات بشكل نهائي، فيما اضطرت نحو 41 في المائة من المنشآت التجارية إلى إغلاق فروعها وتسريح جزء من موظفيها.

ووصلت الجبايات والإتاوات الحوثية المفروضة على القطاع الخاص إلى نحو 65 في المائة من الدخل السنوي بينها 2.5 الزكاة السنوية، و20 زكاة الخمس، و35 ضرائب الأرباح التجارية والصناعية، ناهيك عن الرسوم الجمركية المزدوجة.

وتجبر المليشيات الحوثية القطاع الخاص على دفع جبايات وإتاوات غير منتظمة بينها ما يتعلق بدعم المجهود الحربي وتسيير القوافل لجبهات المليشيات ودعم احتفالاتها الطائفية كالغدير والولاية والشهيد والصرخة.

شارك