مليشيا الحوثي تشن حملات اختطافات واسعة للكوادر الطبية وتواصل إخفاء أكثر من 29 طبياً وعاملاً صحياً رفضوا الالتحاق بجبهات القتال

مليشيا الحوثي تشن حملات اختطافات واسعة للكوادر الطبية وتواصل إخفاء أكثر من 29 طبياً وعاملاً صحياً رفضوا الالتحاق بجبهات القتال

 

 

اسرار سياسية

 

شنت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، حملات اختطاف واسعة طالت الكوادر الطبية العاملة في عدد من المشافي الحكومية بالعاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرتها.

وأكدت مصادر طبية أن حملات الملاحقة والاختطافات الحوثية التي نفذتها الأيام القليلة الماضية، طالت عشرات الكوادر الطبية في مشافي “الثورة، الجمهوري، السبعين” وغيرها في العاصمة صنعاء، بعد أن فشلت في إقناعهم بالالتحاق بجبهات القتال لمداواة جرحاها الذين يتساقطون أثناء المواجهات في عدد من جبهات شرق وغرب وجنوب البلاد.

وكشفت المصادر عن اختطاف المليشيا خلال أكثر من 12طبيبا و17 عاملا صحيا في تلك المشافي، بينما أقصت عددا آخر من مناصبهم الإدارية وأحلت مكانهم موالين لها.

وأفادت المصادر أن التصعيد الحوثي جاء على خلفية رفض عشرات العاملين في المشافي الحكومية بصنعاء لتوجيهات وزير صحة الانقلابيين طه المتوكل التي قضت بسرعة تشكيل فرق إسعافية ميدانية من تلك المشافي وإلحاقها بالجبهات.

وبحسب المصادر، ما يزال عدد من زملائهم الأطباء والعاملين الصحيين الذين رفضوا الالتحاق بجبهات المليشيا في جبهات “مأرب، الجوف، الضالع، الساحل الغربي، وحجة” مفقودين في أماكن مجهولة لدى المليشيا.

ومع دخول الحرب التي أشعلتها مليشيا الحوثي أواخر 2014م، عامها السابع، تواصل المليشيا تصعيدها العسكري في مختلف جبهات القتال، وانتهاكاتها الإنسانية بحق المدنيين، في رغبة جامحة لإطالة أمد الحرب التي تعتبر بالنسبة لها الحل الأمثل لاستكمال مشروعها الطائفي الرافض للتعايش مع الآخرين.

شارك

آخر الاخبار