قائد اللواء 11 عمالقة يرحب بإشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية. ويؤكد: سنمضي معا حتى يدوس شعبنا على خرافة الولاية

رحب بإشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية.. قائد اللواء 11 عمالقة: سنمضي معا حتى يدوس شعبنا على خرافة الولاية

اسرار سياسية

 

رحب قائد اللواء 11 عمالقة العميد مؤمون المهجمي، بإشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية مؤكدا أهمية هذه الخطوة في سياق معركة شعبنا اليمني العظيم المتواصلة لاستعادة دولته والدفاع عن الهوية الوطنية وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

جاء ذلك في برقية تهنئة مقتضبة وجهها، اليوم السبت ، للعميد الركن طارق محمد عبدالله صالح ، قائد المقاومة الوطنية عضو القيادة المشتركة عضو القيادة المشتركة بجبهات الساحل الغربي.

وقال العميد المهجمي : نبارك لكم إشهار هذا الكيان السياسي ،ممثلا للمقاومة الوطنية ونواة لاصطفاف وطني أوسع، وذلك عن ثقتنا بأن هذه الخطوة المدروسة تلبي استحقاقات المرحلة العصيبة التي يمر بها وطنا الحبيب وتبرز خلالها أهمية النضال السياسي جنبا إلى جنب مع النضال المسلح حتى تحقيق الهدف السامي.

مؤكدا أن معركة شعبنا ضد أدوات إيران معركة شاملة ومقدسة لاستعادة الدولة وحماية شعبنا من المذاهب المنحرفة الدخيلة والأفكار الضالة التي تستهدف العقيدة والنسيج الاجتماعي

مضيفا : وعليه فإن الحاجة ملحة لأي كيان سياسي وطني بنهج وسطي معتدل يعزز حركة النضال الوطني على الصعيد السياسي داخليا من حيث قدرته على لملمة الصفوف، وفي المحافل الدولية لإيصال حقائق ما يجري في وطننا الحبيب ويصون تضحيات الأبطال في جبهات العزة والشرف.

واختتم قائد اللواء 11 عمالقة المرابط في جبهة حيس بالساحل الغربي برقيته للعميد طارق: ببيان المكتب السياسي وخطابكم في حفل الإشهار الذي تشرفنا بالمشاركة في فعالياته حددتم الرؤي والأهداف بوضوح تام وهي ذات الرؤى والأهداف التي جسدتموها واقعا في سلوكياتكم منذ وصولكم جبهات الساحل الغربي.. بارك الله خطاكم .. وكل وطني مخلص لوطنه وشعبه ودينه.. سنمضي معا في خندق واحد .. وسيدوس شعبنا خرافة الولاية وكل الخرافات القادمة من ملالي طهران ، وسنعود بوطننا إلى مساره الصحيح.

شارك

آخر الاخبار