اسرار | بالتفاصيل .. مسؤولون عراقيون يكشفون عن أنشطة خفية لعناصر الحوثي داخل العاصمة بغداد

في العراق | أنشطة حوثية خفية داخل العاصمة بغداد ووجود مكاتب اعلامية سرية تحمل اسماء تبعد الشبهات .. مسؤولون عراقيون يكشفون التفاصيل

 

 

اسرار سياسية :

 

كشف مسؤولون عراقيون، الجمعة، عن نشاط خفي لعناصر حركة الحوثي الإرهابية داخل العاصمة بغداد، لافتين إلى وجود مكاتب إعلامية سرّية تابعة للحركة تحمل أسماء تُبعد الشبهات عنها، فضلاً عن وجودها في معسكرات تابعة للفصائل المسلحة.

ونقلت صحيفة “النهار العربي” عن المسؤولين العراقيين قولهم: إنّ “هناك مكاتب إعلامية تابعة للحركة، بل حتى مواقع إخبارية يديرها صحفيون يمنيون في بغداد”، مبينين أنّ “تلك المكاتب والمواقع الإخبارية الحوثية تحصل على تمويل من الفصائل المسلحة المقرّبة من إيران”.

وتضمّ معسكرات تابعة للجماعات المسلحة العراقية سراً عناصر لحركة الحوثي، يخضعون للتدريب على الطائرات المسيّرة والأسلحة الحربية الأخرى، بحسب المسؤولين.

وفي تطور جديد يؤكد معلومات تواجد الحوثيين في العراق لفتح جبهة إيرانية جديدة لاستهداف المملكة العربية السعودية، كشفت صحيفة أمريكية أنّ طائرة مُسيّرة مفخخة أُطلِقت من جنوبي العراق واستهدفت مقر الديوان الملكي بالرياض، قبل نحو شهرين.

وكان التحالف الذي تقوده السعودية باليمن قد أكد في 23 كانون الثاني (يناير) الماضي، تصدِّيه لطائرة مُسيّرة مفخخة، قال إنّ الحوثيين أطلقوها من اليمن باتجاه المملكة، وهو ما نفته الميليشيا اليمنية في وقته.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية في 19 شباط (فبراير) 2021، عن مصادر مطلعة، أنّ الطائرة أُطلِقت بالفعل من جنوبي العراق، وأنها استهدفت قصر اليمامة بالرياض، حيث مقر الديوان الملكي.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ جماعة “ألوية الوعد الحق” العراقية غير المعروفة تبنّت الهجوم على الرياض، ملمّحة إلى أنّ وراء الهجمات جماعة الحوثي الإرهابية، بالتعاون مع ميليشيات عراقية تابعة لإيران.

وبالفعل، كانت قناة “صابرين نيوز” التابعة لميليشيا “الوعد الحق” العراقية، قد أعلنت تبنّي الميليشيا العراقية الهجوم بشكل سريع لإبعاد التهم عن الحوثيين.

شارك

آخر الاخبار