مدير شرطة الحديدة وعضو الفريق الحكومي في البعثة الامنية يرحب بإشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية

مدير شرطة الحديدة وعضو الفريق الحكومي في البعثة الامنية يرحب بإشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية

 

 

اسرار سياسية :

 

رحب العميد نجيب ورق، مدير شرطة محافظة الحديدة، عضو الفريق الحكومي في البعثة الأممية، بإشهار المقاومة الوطنية مكتبها السياسي، اليوم الخميس، في مدينة المخا الساحلية جنوب غرب محافظة تعز.

ووصف إنشاء مكتب سياسي للمقاومة بأنه خطوة في الاتجاه الصحيح تقتضيها “ضرورة وجود حامل سياسي لتضحيات الأبطال الذين هبوا من مختلف محافظات الجمهورية مؤمنين بقضية وطنية عادلة سقفها إسقاط الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران واستعادة الدولة والأمن والاستقرار إلى ربوع الوطن والدفاع عن مكتسبات الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر و14 أكتوبر”.

وقال ورق، في بيان له، إن المقاومة الوطنية بقوتها الضاربة حراس الجمهورية وقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح شكلت حافزا كبيرا، عند انطلاق عملياتها العسكرية يوم 19 أبريل 2018 م لاستئناف عمليات تحرير مديريات ومناطق الساحل الغربي والسهل التهامي، بجانب الألوية التهامية وألوية العمالقة.

وأضاف أن حمل المقاومة الوطنية بقيادة العميد طارق قضية بحجم الوطن بعيدا عن التعصب المناطقي والأجندة السياسية الضيقة، مكنها من تكوين اصطفافات قتالية توجت بتشكيل القيادة المشتركة بجبهة الساحل الغربي. معربا عن ثقته بقدرة المقاومة عبر إعلان المكتب السياسي على بناء اصطفافات وتحالفات سياسية كجزء من الشرعية توازي التحالفات العسكرية وبما يضمن ويصون المكاسب التي تحققت للوطن عامة وأبناء الساحل الغربي خاصة بتضحيات جسام.

وثمن مدير شرطة الحديدة دور العميد طارق صالح في إعادة بناء وتأهيل ودعم الأجهزة الأمنية في المحافظة وقطاع الساحل الغربي بشكل عام.

شارك

آخر الاخبار