اسرار وتفاصيل خاصة | انباء عن تدهور العقل المدبر للحركة الحوثية يحيى الشامي وزوجته بعد وفاة ابنهم زكريا وزير النقل في ضروف غامضة

الشامي | (رأس الأفعى الحوثية).. أحد أهم محركي توجهات المليشيات، ولعب "دوراً محورياً في التخطيط" لانقلابها | الاسم والتفاصيل

انباء عن تدهور العقل المدبر للحركة الحوثية يحيى الشامي وزوجته بعد وفاة ابنهم زكريا وزير النقل في ضروف غامضة

 

 

اسرار سياسية
توفى وزير نقل المليشيا الحوثية الإرهابية الموالية لإيران، الأحد 21 مارس 2021، في العاصمة اليمنية التي تسيطر عليها جماعته، بعد أيام من قول جماعتة انه اصيب بفيروس كورونا ودخوله العناية المركزة مع ثلاثة وزراء في حكومة الحوثيين.
وقالت مصادر لـ«اسرار سياسية»، إن زكريا الشامي، والمطلوب الرابع في قائمة التحالف العربي التي تضم 40 قياديًا مليشاويًا، توفى اليوم فيما حالة والده اللواء يحيى الشامي العقل المدبر للحركة الحوثية وزوجتة في خطر جراء ادعاء الجماعة انهم مصابين بفيروس كرونا

التي تنتشر في العاصمة اليمنية صنعاء بطريقة مرعبة، وسط تكتم المليشيا عن أعداد الإصابات، وهي بذلك ترتكب مجازر جماعية بحق الشعب اليمني بحسب ما يراه مراقبون.
ووزير نقل المليشيا الذي عينه الحوثيين في المنصب أواخر نوفمبر 2016، أصيب مع والده يحيى الشامي وأمه، ودخلوا بأزمان مختلفة العناية المركزة في أحد مستشفيات العاصمة صنعاء.
وأكدت مصادر مطلعة في العاصمة صنعاء، إن يحيى الشامي رجل الحوثيين الخفي والعدو الكامن لليمنيين، حالته الصحية مع والده خطيرة جدًا.
ويحيى الشامي، احتكر أغلب المناصب على أُسر معينة بينها أسرته، وحققت ثراء فاحشًا من نهب الأموال العامة، والأراضي والعقارات المملوكة للدولة.
والشامي أيضًا، هو العقل المدبر الذي تعتمد عليه إيران في اليمن،

شارك

آخر الاخبار