اسرار |تفاصيل حصرية .. شيخ قبلي وقيادي حوثي: بعد دفاعنا عن الحوثيين أصبحنا في نظرهم زنابيل ورخاص

شيخ قبلي وقيادي حوثي: بعد دفاعنا عن الحوثيين أصبحنا في نظرهم زنابيل ورخاص.. (تفاصيل حصرية)

 

اسرار سياسية :

في رسالة إلى القيادات الحوثية الإرهابية، أعترف الشيخ القبلي ابوالعز بن عامر، أحد مشائخ طوق صنعاء، والذي دفع ابنه وأبناء قبيلته وأخيه، في نهم إلى الجبهات للقتال مع المليشيا، أن الشعب اليمني مجرد زنابيل، لا يهمهم أمر الحوثي سوى الدفاع عن المشروع الفارسي في اليمن.
وشكا الشيخ القبلي في مشنور بصفحته في الفيس بوك، ما يعانيه الكثير من الأسرى لدى المقاتلين الموالين للحكومة في مأرب، من تجاهل من قبل المليشيا الحوثية وقيادتها، على اعتبار أنهم “زنابيل”، وليس مهمين، ولا يجب الالتفات إليهم أو المطالبة بهم، في موقف يكشف حقيقة المليشيا العنصرية الإرهابية بحق أبناء الشعب اليمني.
ويسرد الشيخ القبلي العز بن عامر، قصة اكتشافه الحقيقة المرة، بعد أن اتصل به أخيه وهو أحد من دفع بهم من قبيلته إلى جبهات القتال، ويدعى “محمد محمد علي عامر” ورفقاه الستة، ويشكوا أسره وإصابته في محافظة مأرب، داعيًا إلى قبول عرض قبلي بتبادل الأسرى بوساطة محلية.
وباندفاع تواصل العز بن عامر مع القيادات الحوثية، راجيًا قبول تبادل الأسرى، بشخصيات طلبها منهم المقاتلين في مأرب، إلا أنه تفاجأ، بأن من يوجد لديهم شخصيات مهمة لا تتناسب مع مع الأسير محمد علي عامر ورفقاه، كتأكيد على النظرة الدونية من قبل الحوثي لأبناء الشعب والقبائل اليمنية.
وأوضح انه عندما ناشد وتواصل مع القيادات الحوثية في صنعاء، من أجل قبول العرض، تم توجيه له اتهام من قبل عبدالقادر المرتضى رئيس لجنة شئون الأسرى الحوثية، بأنه على تواصل مع ما اسموه “المرتزقة”، واتهموه بالخيانة.

وختم رسالته إلى ما أسمها بقيادة المسيرة، هل نجد منكم من يقدر ينقذا اسرانا من موت محقق بإخراج ستة مرتزقة بدل ستة مجاهدين، ففيهم الجريح ومنهم المريض حتى وإن كانوا رخاص وزنابيل في نظر المرتضى ولا يساووا ستة مرتزقة،كونهم ابناء قبائل ولا يوجد بينهم هاشمي مهم عشان يتم التبادل؟.

نص المنشور بعد حذفه من صفحة الشيخ العز بن عامر، كما جاء مع الأخطاء الإملائية واللغوية التي وردت فيه.
“بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوة قيادة المسيرة القرانية من أعلام الهداء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نحيطكم علما” بأن الاخ الأسير محمد محمد علي عامر ورفقاه من المجاهدين السته في سجون العملاء والمرتزقة
منذ سته اشهر وفيهم الجريح والمريض وتلقينا اتصال منهم بعد أسرهم عن طريق المدعو ابو عبيدة الذي لانعرفه لاسم ولا شكل ولامظمون وكان مضمون الاتصال منه لنا بان اخوك يامجوسي ومرافقية من الزنابيل إسراء لدينا وانا لم اسلمهم لا لشرعية ولا لتحالف ومطلوب منك كقيادي حوثي كبير وزنبيل وعبد لداى الحوثي اذا تريد اطلاق اخوك ان تخرج سته من افرادي مقابل خمسه اخوك وصحابه فقلت له اذاانت صادق نبادل سته بسته مالم مكانهم ومن ثم وافق على سته بسته وكان الوسيط بيننا الاخ الشيخ ناجي مريط حيث تم اسر المرتزقه بنفس جبهة الجوف المرازيق بنفس اليوم
وكان ولدي المجاهد من المجاهدين المشاركين في أسر المرتزقه بلغني في حينه انه بيتم التبادل كل يوم كله حسب المعرفة تحرك

فقمت بالاستعانه بالاخ وكيل اول م صنعاء الاخ حميد عاصم كونه صاحب عبدالقادر المرتضي مسؤل الاسراء فتواصل بالمرتضي وكان رد المرتضي له بان المطلوبين لاوجود لهم خالص
ومن ثم استعنت بالاخ الشيخ نايف الاعوج والشيخ حنين قطينه والشيخ فارس الحباري والاخ محافظ محافظة صنعاء وبعض قياداة المسيرة وكل من اتواصل به يقنعهم بعدم وجود الاسراء المذكورين من الدواعش
وهم موجودين لديه وستلاماته في الجوف لهم موجوده وبالاخير وبعد ان أكثرت عليه الوساطات قام يبلغ الأمن والمخابرات باني عميل وبين اتواصل بالعملاء والمرتزقه واريد اخرج سته اسراء منهم
واذا بالاخ محافظ محافظة صنعاء يتصل بي من الامن والمخابرات بانه قد طرح بندقه عليا اذا صح هذا الخبر وكان ردي عليه مدون لديه بالتلفون فانا اشرف من الشرف ذاته في هذا الجانب والجميع يعرفني والكلام كثير في هذا الموضوع وبطني نظيف

المهم والاهم توصلنا بالاخ أسد المسيرة ابو علي الحاكم وتصل بالمرتضي وقال له بن عامر مضحى بولده وعشرة شهداء من أسرته وأخوة اسير يجب سرعة استبدال الاسراء المذكورين
وقال له هذه توجيهات السيد مني لك وبالاخير
ارسلت له رساله والتي احفظ بها وكان رده عليها بان من طلبو بدل اخوك ورفقاه من المجاهدين السته المرتزقه موجودين بس اثنين منهم مهمين لدى العدو قناله كيف مهمين ورجالنا رخاص وليس مهمين او كونهم قبائل ماهم مهمين يعني كلام المرتزقه علينا بانا زنابيل وعبيد ورخاص اصبحت حقيقة من خلال ردك علينا او كيف السالفه

المهم لا اطيل عليكم.
هناك تفاضل وهناك لوبي داخل المسيرة لاهو منكم ولا منا ولا يحبكم ولا يشتينا بالعربي

وفي الاخير توصلت بالاخ الاستاذ حسين العزي نائب وزير الخارجة وشرحت له الموضوع ووضع اخي الصحي وقال يالبيك ابشر بعزك يابالعز الشهيد ولا كن لليوم لم ياتيني اي جديد منه

والواضح ان الاخ ابوهلال لديه اسلوب في اقناع كل من تواصل معه حول اسرانا باني عميل وبين اتواصل بالمرتزقة واريد اعطل عمله

واخي ورفقاه من المجاهدين ليسو من
الاسراء المهمين الذي يجب اخرج مرتزقه مقابلهم كونهم رخاص والمرتزقة مهمين في نظرة
واحيطكم علما” اني في سبيل اطلاق اسرانا ساتواصل بسعيد اليهودي او الشيطان الرجيم في حدود اطلاق الاسراء ودن ذالك نحن اشرف منهم ومن من خلفونهم

فالوطن والدين مقدس لدينا منذ الوالدة فنحن لن نبيع ولن نباع
ومن قدم ولدة شهيدا” معاكم ضد الغزاة ومرتزقتهم مايهمه هو الانتقام لدم ولده منهم وليس العكس يامرتضى

فرسالتي لقيادة المسيرة هل نجد منكم. من يقدر ينقذا اسرانا من موت محقق باخرج سته مرتزقه بدل سته مجاهدين ففيهم الجريح ومنهم المريض حتى وان كانو رخاص وزنابيل في نظر المرتضي ولا يساووا سته مرتزقه

كونهم ابناء قبائل ولايوجد بينهم هاشمي مهم عشان يتم التبادل

فالله المستعان على ماتصفون
وهذه الصورة لبو علي يامرتضي “

شارك

آخر الاخبار