اسرار | بالاسماء .. مليشيا الحوثي في إب تخيّر مشايخ وأعيان النادرة والسدة بين التحشيد ودفع الجبايات

إب.. مليشيات الحوثي تخيّر مشايخ وأعيان النادرة والسدة بين التحشيد ودفع الجبايات

 

اسرار سياسية :

كشفت مصادر محلية عن ضغوط تمارسها مليشيا الحوثي الإرهابية على مشايخ قبليين وشخصيات اجتماعية في مديريتي النادرة والسدة، بمحافظة إب (وسط اليمن)، بهدف التحشيد لجبهات الضالع.

وأكدت المصادر ، أن القياديين الحوثيين “عبدالجليل الشامي” و”حافظ سفيان”، اللذين عينتهما المليشيا -حديثا- لمنصبي مدير عام مديرية النادرة ومدير أمنها، يمارسان ضغوطاً على المشايخ والشخصيات الاجتماعية والأعيان المدنية في المديرية وعدد من القرى الأخرى التابعة لمديرية السدة المحاذية لها.

وأوضحت المصادر أن المليشيا تمارس ضغوطاً على المشايخ والشخصيات والأعيان للتحشيد إلى الجبهات من أبناء القبائل الذين سبق ورفض غالبيتهم الالتحاق بجبهات القتال الحوثية طيلة السنوات الثلاث الأخيرة.

وفي حين لجأت المليشيا إلى تهديد المشايخ والأعيان بازاحتهم واقاربهم من المناصب الإدارية وتجفيف صلاحياتهم القبلية حال عدم استجابوا لرغباتهم واستبدالهم بالأكثر موالاة، استمر الأهالي بالامتناع عن الدفع بأبنائهم نحو القتال في صف الحوثي الذي تكشّف وجهه الطائفي والسلالي.

وطالبت المليشيا الرافضين بدفع إتاوات وجبايات مالية تحت مسمى “مجهود حربي” لرفد مقاتليها في مختلف الجبهات، معظم تلك الإتاوات تذهب لصالح قياداتها في المديريتين.

وخلال الأشهر الأخيرة خسرت المليشيا الحوثية العشرات من عناصرها المنحدرين من ذات السلالة القاطنة في مديريتي النادرة والسدة، بجبهات شرق وغرب وجنوب البلاد.

شارك

آخر الاخبار