اسرار | بالفيديو.. الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية توزع 300 سلة غذائية لمعلمي مديرية موزع | شاهد

الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية توزع 300 سلة غذائية لمعلمي مديرية موزع |

 

اسرار سياسية :

تواصل خلية الأعمال الإنسانية التابعة للمقاومة الوطنية حملة دعم معلمي الساحل الغربي في إطار جهودها المبذولة لتطبيع الأوضاع في المديريات المحررة والتخفيف من معاناة المعلمين، حيث قامت اليوم الأحد بتوزيع 300 سلة غذائية لمعلمي ومعلمات مديرية موزع في محافظة تعز.

حضر التوزيع المسئول التنظيمي للمؤتمر الشعبي العام خالد الأشبط وممثل الخلية الإنسانية عادل الهرش وأمين عام المجلس المحلي بالمديرية جميل سالم المساح ومدير مكتب التربية علي مجلي ورئيس فرع المؤتمر أحمد هاشم وأعضاء المجلس المحلية وعدد من مدراء المدارس.

وقوبلت الحملة “دعم المعلم” بترحيب كبير وارتياح واسع من قبل المعلمين والمعلمات ومسئولي المديرية وأولياء أمور الطلاب الذين أثنوا على قيادة المقاومة الوطنية وتقديرها لعظمة رسالة العاملين في القطاع التربوي والحرص على التخفيف من معاناتهم، خصوصا وأنهم برغم الظروف الصعبة يواصلون أداء رسالتهم الوطنية مستشعرين مسئوليتهم تجاه أجيال المستقبل.

وبهذا الخصوص قال مدير مدرسة الاتحاد بمدينة موزع محمد هاشم خضيري: نحن سعداء اليوم بتوزيع السلة الغذائية المقدمة من الخلية الإنسانية التابعة للمقاومة الوطنية لدعم المعلمين، ونجدها مناسبة لتقديم الشكر والتقدير لقائد المقاومة الوطنية والحريص على الاهتمام بالمعلمين وتلمس همومهم، متمنيا أن يحذو الجميع حذو الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية في دعم المعلمين والذين يعتبرون الركيزة الأساسية في العملية التعليمية.

وأضاف خضيري أن المعلم يعيش وضعا معيشيا يرثى له نتيجة ارتفاع الأسعار وانقطاع المرتبات ويجب أن يحظى باهتمام الجميع ، مشيرا إلى أن المتطوعات يدرِّسن منذ ثلاث سنوات دون أن تصرف لهن أي مستحقات وسعادتهن كبيرة اليوم وهن يستلمن السلة الغذائية.

من جانبها عبرت الأستاذة أمل أحمد الأهدل (مدرسة متطوعة) عن شكرها للخلية الإنسانية على دعمها للمعلمين والمعلمات وخاصة المتطوعات واللاتي يعملن منذ ثلاث سنوت بدون أي دعم.. وأكدت أن مثل هذا الدعم والاهتمام يعطي المتطوعات وغيرهن حافزا لاستمرار حضورهن في العملية التعليمية.

وبدوره أعرب الأستاذ صادق الخطيب عن سعادته البالغة والمدرسين والمدرسات يتسلمون اليوم سلال غذائية مقدمة من الخلية الإنسانية التابعة للمقاومة الوطنية وهي لفتة إنسانية ومحل تقدير من قبل الجميع.

وثمن عاليا هذه المبادة من قبل المقاومة الوطنية والتي تأتي في ظل غياب الاهتمام بالمعلمين وتلفت انتباه الجميع لضرورة الاهتمام بالمعلم أساس العملية التعليمية والتي تعتبر مفتاح نهوض المجتمع.. داعيا الجميع إلى تبني مبادرات مماثلة تهتم بالمعلمين في موزع وبقية مديريات الساحل الغربي.

هذا وعبر المعلمون والمعلمات عن ارتياحهم وامتنانهم لقائد المقاومة الوطنية الذي أولى المعلمين اهتماما خاصا، مؤكدين أنهم سيواصلون أداء رسالتهم التعليمية بإخلاص وحرص على إعداد جيل يمني مسلح بالعلم والمعرفة ومحصن من خزعبلات قوى الجهل والظلام والتخلف والاستبداد.

الجدير بالذكر أن حملة دعم المعلمين تم تدشينها في منتصف شهر فبراير الماضي وقد استهدفت حتى الآن معلمي ومعلمات مديريات حيس والخوخة والمخا والدريهمي والتحيتا وذباب وموزع، وستتواصل الحملة لتشمل جميع مديريات الساحل الغربي المحررة من ميليشيات الحوثي.

 

شارك