اسرار اليمن | الأمين العام المساعد للمؤتمر تطالب بإطلاق الأسيرين محمد وعفاش صالح من سجون المليشيات

الأمين العام المساعد للمؤتمر (فائقة السيد) تطالب بإطلاق الأسيرين محمد وعفاش صالح

 

 

اسرار سياسية :
دعت المناضلة “فائقة السيد” الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام إلى سرعة إطلاق الأسيرين “محمد بن محمد عبدالله صالح” و “عفاش طارق محمد عبدالله صالح” من سجون مليشيات الحوثي.

وقالت في تصريح لها : ” ندعو المعنين لسرعة إطلاقهما بدون أي شروط، فقد مضى عليهما في الأسر أربع سنوات وهاهي تأتي ذكرى ميلاد عفاش الثلاثين وما يزال هو وعمه أسيران لدى الحوثي”.
وأضافت، “كموقف إنساني ووطني وديني أدعو لاطلاقهما من هذا الأسر الظالم وغير المبرر.. اليوم عيد ميلاد البطل عفاش طارق صالح والذي نحتفي به بألم وهو مغيب في السجن بعيدا عن أمه وأهله وكل محبيه”.
وجددت المناضلة السيد موقفها الثابت من هذه القضية الإنسانية ومناشدتها لكل المعنيين باتخاذ خطوة شجاعة تتمثل باطلاق سراحهما دون أي قيد أو شرط ومعهما جميع الأسرى والمختطفين والمخفين في السجون.
وأكدت ثقتها الكاملة بتجاوب المنظمات الإنسانية والحقوقية والأمم المتحدة ومندوبها غريفيث مع هذه القضية والتحرك لأجل اطلاقهما بعيدا عن أي إشتراطات وتعجيزات، وهذه قضية إنسانية ومن المعيب جدا التسويف فيها والمماطلة أو النظر إليها كورقة ضغط سياسي أو أي حسابات أخرى.
وكان قائد المقاومة الوطنية، عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، العميد الركن “طارق محمد عبدالله صالح” ، أكد إن مليشيا الحوثي اشترطت للإفراج عن ولده عفاش المعتقل في سجونها مقابل وقف القتال ضدها.
وأوضح ، في تغريدة له على حسابه الشخصي في تويتر، مساء الجمعة، أن المليشيا الموالية لإيران اشترطت ” أن أوقف قتالهم ليطلقوه”، واصفاً الموقف الحوثي بأنه ”موقف خسة ودناءة أن يعاقب الابن بسبب موقف أبيه”.
وأضاف قائد المقاومة الوطنية أن عفاش ”يقضي عامه الرابع في المعتقل بدون تهمة إلا انه ابني وحفيد الزعيم”، متابعاً: سلام عليك يا بني وكل معتقل ومختطف وأسير، مؤكداً مشاطرة أهل جميع المعتقلين الوجع.
وبشأن المليشيا الحوثية جدد العميد طارق موقفه قائلاً : نؤمن أن الظلم زائل وأن قتاله (الحوثي) واجب مقدس.

شارك

آخر الاخبار