اسرار | بالتفاصيل .. مصادر تكشف مؤامرة حوثية لابتلاع كبار التجار المستوردين في اليمن |

مصادر تكشف مؤامرة حوثية لابتلاع كبار التجار المستوردين في اليمن |

 

اسرار سياسية :

حذرت مصادر اقتصادية من مؤامرة حوثية للهيمنة على لائحة كبار التجار المستوردين في اليمن على حساب آخرين يعملون في هذا القطاع منذ عشرات السنوات.

وكشفت المصادر عن أن القيادي الحوثي بسام الغرباني، وكيل قطاع التجارة الداخلية في حكومة المليشيا غير المعترف بها، عقد اجتماعا مع ممثلي الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية في صنعاء لبحث ما أطلقت عليه المليشيات توسيع دائرة التجار المستوردين.

ولفتت إلى أن المليشيا الإرهابية تسعى لإدراج نحو 75 تاجرا حوثيا، لم يمض على عملهم بمهنة التجارة سوى أشهر قليلة، ضمن قوائم التجار الكبار المستوردين لمختلف السلع والبضائع.

وتأتي هذه الخطوة الحوثية بعد يوم من لقاء جمع وزير المليشيا للتجارة والاقتصاد مع الحاكم العسكري الإيراني في صنعاء حسن إيرلو المنتحل صفة سفير طهران في صنعاء.

ومنذ سيطرتها على العاصمة صنعاء عملت المليشيات الحوثية على استهداف رأس المال الوطني، اما بالتضييق او تجميد النشاط وكذا فرض جبايات واتاوات غير قانونية، ناهيك عن قرارات من بعض الأجهزة الحكومية التي تسيطر عليها المليشيات بمصادرة مئات المؤسسات التجارية ووضعها تحت ما يسمى بالحارس القضائي.

ومؤخرا كشفت مبادرة استعادة الأموال المنهوبة وهي مبادة طوعية مدنية عن تأسيس قيادات المليشيات الحوثية اكثر من 1250 شركة تعمل في مجال استيراد المشتقات النفطية والعقارات وشراء الأسلحة والصرافة والصحة والخدمات التعليمية، والخدمات العامة واللوجستية يمتلكها بعض رموز مليشيات الحوثي امثال احمد حامد ابومحفوظ ومحمد عبدالسلام فليته، ودغسان احمد دغسان وصالح مسفر الشاعر.

وأوضحت المصادر ان قيادات المليشيات تدير اموالا في الخارج تفوق خمسة مليارات دولار تتنوع استماراتها في القطاع العقاري من خلال شراء عقارات في جنوب لبنان وتأسيس شركات صرافة في احدى الدول المجاورة.

شارك