اسرار | المليشيا الحوثية في العاصمة صنعاء تفرض زيادة في أسعار الغاز المنزلي وهذا هو سعر الأسطوانة ..!؟

المليشيا الحوثية في العاصمة صنعاء تفرض زيادة في أسعار الغاز المنزلي

 

#اسرار_سياسية :
رفعت مليشيات الحوثي الإرهابية سعر أسطوانة الغاز المنزلي في العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتها.
وقال سكان محليون لوكالة خبر، إن المليشيات الحوثية رفعت (1000 ريال) على أسعار أسطوانات الغاز المنزلي، ليصبح سعر الأسطوانة الواحدة عبر عقال الحارات (3800 ريال)، بينما تبيعها لمالكي المطاعم والبوافي بسعر (4300 ريال).

وأضافوا إن أسعار أسطوانة الغاز في السوق السوداء التابعة للحوثيين متفاوتة ما بين (7000 – 8500 ريال).

وذكروا أن عقال الحارات وعناصر المليشيا الذين كلفتهم المليشيا بمهمة توزيع أسطوانات الغاز على الأهالي يقومون بتوزيعها بانتقائية ومحسوبية وسلالية على الموالين للمليشيات وأقاربهم وتجاهل المستحقين والفقراء من أبناء الحارات.

وشكا أهالٍ في منطقة حدة بالعاصمة صنعاء، أن المعين من قبل المليشيات لمهمة توزيع أسطوانات الغاز يقوم ببيع ثلاثين أسطوانة غاز من الحصة المخصصة للحي قبل وصولها إلى الحي السكني، لمالكي المطاعم، بينما يتم حرمان الكثير من المواطنين من أسطوانات الغاز.

ويشترك الحوثيون والإخوان في افتعال أزمة الغاز المنزلي والمتاجرة بها والتلاعب بآلية بيعه بهدف مضاعفة أسعاره واستغلاله للإثراء المادي، وهو ما يفاقم معاناة الأهالي في ظل الأزمة المعيشية المتواصلة منذ سيطرة الحوثيين على مؤسسات الدولة في 21 ديسمبر عام 2014م.

وكانت أقرت سلطات حزب الإصلاح المسيطرة على محافظة مأرب، أوائل اغسطس الجاري، رفع تسعيرة أسطوانة الغاز المنزلي بزيادة تقترب من نصف قيمتها السابقة، حيث رفعت سعر الأسطوانة من 1500 إلى 2200 ريال للمستهلك، فيما حدد سعر بيعه للوكيل بـ 1900 ريال.

وكشف تقرير حديث صادر عن غرفة الرقابة على نقل وتوزيع الغاز المنزلي في اليمن أن مليشيات الحوثي تحقق ما يصل إلى (77 مليار ريال) خلال العام الواحد، كأرباح من تجارة مادة الغاز المنزلي بصنعاء.

شارك